Accessibility links

القوات الأمنية العراقية تسترجع مناطق في الأنبار وداعش يواصل تراجعه


جنود عراقيون قرب الأنبار

جنود عراقيون قرب الأنبار

استعادت القوات العراقية بدعم من مقاتلي العشائر عدة مناطق في محافظة الأنبار غربي بغداد كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وتمكنت القوات الأمنية مدعومة بعناصر الصحوات والعشائر من استرجاع مناطق البوكليب والطوي والطريق الدولي السريع في شمال الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار.

وعلى إثر ذلك، تقرر رفع حظر التجوال الذي فرض منذ الأربعاء الماضي على خلفية الاشتباكات التي شهدتها تلك المناطق.

إلى ذلك جددت العشائر استعدادها الوقوف إلى جانب قوات الأمن حتى استعادة كافة البلدات التي لا تزال تحت سيطرة داعش.

وكشف رئيس مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس أن 10 ألاف متطوع من أبناء العشائر مستعدون لمشاركة القوات الأمنية في عملية تحرير الأنبار المرتقبة، وأضاف في حوار مع "راديو سوا" أن لمتطوعين "بانتظار الضوء الأخضر من القيادات الأمنية والعسكرية".

المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي التي تساند القوات العراقية أحمد الأسدي أكد من جهته أن القادة العسكريين عازمون على تطهير كامل لمدن محافظة الأنبار من داعش قبل الانتقال إلى نينوى.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إسماعيل رمضان:

وفي سياق متصل، أعلنت القوات العراقية المشتركة سيطرتها على حقلي عجيل والعلاس النفطيين، شرقي محافظة صلاح الدين قرب الحدود مع ديالى بعد معارك عنيفة.

ووفق تصريحات إعلامية لقائد شرطة ديالى جميل الشمري، فإن معارك استعادة الحقلين أسفرت عن مقتل 25 مسلحا.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG