Accessibility links

logo-print

داعش يعدم العشرات في تكريت وقوات الأمن تعلن تحرير سامراء جزئيا


مواجهات بين تنظيم داعش والقوات العراقية في محافظة صلاح الدين - أرشيف

مواجهات بين تنظيم داعش والقوات العراقية في محافظة صلاح الدين - أرشيف

تواصلت الاشتباكات المسلحة بمناطق مختلفة من محافظتي الأنبار وصلاح الدين العراقيتين الاثنين فيما قتل ثلاثة مدنيين في هجومين منفصلين في بغداد.

فقد أعلن قائد شرطة الأنبار استمرار تقدم القوات الأمنية لاستعادة قضاء هيت غربي الأنبار من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وناحية الوفاء التابعة لقضاء الرمادي.

في غضون ذلك قصف طيران التحالف الدولي أهدافا تابعة لتنظيم داعش في مناطق محيطة بناحية البغدادي التابعة لقضاء هيت.

محافظة صلاح الدين شهدت الأخرى هجمات متفرقة شنها تنظيم داعش على مناطق من بينها هجوم استهدف الاثنين قضاء بلد جنوبي المحافظة.

يأتي ذلك غداة إعدام التنظيم المتشدد 23 شخصا في ناحية العلم شرقي تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وأفاد مصدر أمني لوكالة الأنباء العراقية بأن "عناصر داعش أعدموا 23 شخصا من المدنيين والعسكريين بينهم ضباط بعد أن اختطفوهم قبل أيام لرفضهم مبايعة التنظيم".

وفي المحافظة نفسها، أعلنت القوات العراقية نجاحها بتحرير المعتصم وهي بلدة جنوب سامراء من قبضة مسلحي من الدولة الإسلامية.

وفي بغداد، قتل مدنيان وأصيب سبعة بجروح في انفجار عبوة ناسفة في مناطق الكفاح وسط العاصمة، فيما قتل مدني في هجوم بأسلحة كاتمة أثناء قيادة سيارته على طريق سريع شرقي بغداد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل 'راديو سوا' في بغداد علي قيس من بغداد:

XS
SM
MD
LG