Accessibility links

معارك بين القوات العراقية وداعش في مصفاة بيجي


مصفاة بيجي-أرشيف

مصفاة بيجي-أرشيف

تدور معارك عنيفة في مصفاة بيجي، كبرى مصافي النفط العراقية، بين قوات الأمن وتنظيم الدولة الاسلامية داعش الذي شن هجوما جديدا في المنطقة الخميس.

وحسب مصادر عسكرية، فإن المسلحين شنوا هجوما عنيفا على المركبات والقطع العسكرية التابعة للقوات العراقية المرابطة في المصفاة، في مسعى للسيطرة عليها. وأشارت تلك المصادر، إلى أن عناصر داعش يحتلون عدة مباني في المنشأة النفطية، ويرتدون أحزمة ناسفة استعدادا لتفجير أنفسهم في حال تقدم القوات العراقية.

وتأتي المعارك غداة تحذير الولايات المتحدة التي تقود تحالفا دوليا يشن ضربات جوية ضد التنظيم، من أن المصفاة تتعرض لتهديد متزايد من المتشددين الذين يسيطرون على مناطق في العراق منذ أشهر.

يذكر أن القوات العراقية تمكنت في تشرين الثاني/نوفمبر 2014، من فك حصار فرضه داعش على المصفاة الواقعة على مسافة نحو 200 كلم شمال بغداد، إلا أن التنظيم عاود هجماته للمنطقة في نيسان/أبريل الماضي.

وعلى رغم إعلان التحالف الدولي في 19 نيسان/أبريل أن قوات الأمن العراقية، مدعومة بضربات جوية من طيرانه، استعادت السيطرة على المصفاة، إلا أن التنظيم اقتحمها مجددا، معتمدا بشكل أساسي على الهجمات الانتحارية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG