Accessibility links

القوات العراقية تقصف مواقع لداعش في تكريت


اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت

اشتباكات بين القوات العراقية وعناصر داعش في تكريت

واصل الجيش العراقي الثلاثاء قصف مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية داعش في تكريت ومحيطها رغم إعلانه تعليق العمليات العسكرية للسيطرة على المدينة التي تخضع لسيطرة التنظيم المتشدد منذ منتصف العام الماضي.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بغداد، بأن الاشتباكات لم تتوقف في المناطق التي لا تزال تخضع لسيطرة داعش، وأضاف أن القوات المشتركة قصفت بالمدفعية حي القادسية ومنطقة القصور الرئاسية خلال الساعات الماضية.

وقال مصدر أمني إن وحدة أمنية قتلت سبعة انتحاريين في منطقة الديوم بضواحي تكريت، كانوا على وشك تفجير أنفسهم قرب تجمع للحشد الشعبي وقوات الأمن. وأعلن المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي، "تطهير" جزء من منطقة العوجة الجديدة في تكريت من العبوات الناسفة.

ومن جانب آخر، أعلن مصدر أمني مقتل 30 مسلحا من داعش في قصف لطيران الجيش العراقي، استهدف موكبا للتنظيم في صحراء الجزيرة، على مقربة من الحدود بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علي قيس:


وكانت القوات العراقية قد علقت عمليتها لاستعادة السيطرة على مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين الاثنين، فيما أكد وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان أن الموقف العسكري بيد القوات الأمن.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG