Accessibility links

logo-print

العراق.. انطلاق المرحلة الثانية لعملية الرمادي


عناصر من العشائر في الأنبار

عناصر من العشائر في الأنبار

شرعت قوات الأمن العراقية في تنفيذ المرحلة الثانية من عملية تحرير مدينة الرمادي الواقعة غرب البلاد من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية داعش. وكانت حكومة بغداد قد أعلنت بدء عملية واسعة النطاق لاستعادة مدن الأنبار في 17 تموز/يوليو الماضي.

وأفادت مصادر محلية الخميس، بأن القوات الجيش، مدعومة بفصائل الحشد الشعبي ومتطوعي العشائر في المحافظة، قطعت معظم طرق إمداد مسلحي داعش، وفرضت طوقا على الرمادي من ثلاثة محاور.

وأعلن المستشار السياسي لمحافظ الأنبار حكمت سليمان أن المرحلة الثانية من عملية التحرير انطلقت من المحاور الجنوبية والجنوبية الشرقية والشمالية للمحافظة، مؤكدا أن قوات الأمن تخوض معارك شديدة في قلب مدينة الرمادي.

وأسفرت المرحلة الأولى من عملية استعادة مدن الأنبار عن استعادة القوات العراقية للعديد من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة داعش، الذي انهارت دفاعاته في المحافظة، حسبما قال سليمان في اتصال مع "راديو سوا".

معضلة النازحين

وعلى الصعيد الإنساني، قررت اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، تخصيص 500 وحدة سكنية متنقلة من المنحة التركية لمحافظة الأنبار، إلى جانب إنشاء مخيم للنازحين في ناحية البغدادي غربي المحافظة.

وأعلنت الحكومة المحلية من جانبها، عودة عشرات الأسر النازحة إلى مناطقها في قضاء الكرمة شرقي الرمادي.

وتزداد أزمة النازحين العراقيين مع تزايد أعدادهم في ظل اتساع دائرة المعارك التي تخوضها القوات الحكومية وقوات الحشد الشعبي ومقاتلو العشائر السنية ضد داعش في المحافظات الشمالية والغربية من البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير "مراسل راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG