Accessibility links

الرمادي.. داعش ينسحب من المجمع الحكومي


عناصر أمنية عراقية في الرمادي

عناصر أمنية عراقية في الرمادي

أفادت مصادر في جهاز مكافحة الإرهاب العراقي بأن تنظيم الدولة الاسلامية داعش انسحب السبت من المجمع الحكومي باتجاه الأحياء السكنية المجاورة، جراء الضربات الجوية المكثفة للطيران العراقي والتحالف لمواقع التنظيم المتشدد في الرمادي.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات مكافحة الإرهاب تواصل شن عملياتها في مركز مدينة الرمادي بعدما تمكنت من تطهير مناطق عدة.

وأكد قائد شرطة الأنبار لقناة الحرة تواجد أعداد كبيرة من قوات الأمن في مواقعها قرب عمليات الأنبار بانتظار وصول التعزيزات الكافية لشن عمليات استعادة المناطق الواقعة تحت سيطرة داعش في مركز الرمادي.

تحديث (16:36 تغ)

شن تنظيم الدولة الإسلامية داعش هجمات على مقرات القوات الأمنية في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي البلاد، لكن مصادر أمنية أكدت أن القوات العراقية أفشلت محاولة التنظيم التمدد في المدينة.

ويأتي هذا الهجوم غداة سيطرة مقاتلي داعش على المجمع الحكومي في الرمادي ورفع أعلامه السوداء عليه.

وقال محافظ المدينة لوكالة الصحافة الفرنسية إن القوات الأمنية وبمساندة مقاتلي العشائر "تمكنوا صباح السبت، من صد هجوم للتنظيم بواسطة ثلاثة سيارات ملغومة مدرعة يقودها انتحاريون حاولوا اقتحام مقر اللواء الثامن".

وفي غضون ذلك، توعد رئيس الوزراء العراقي حيدر العيادي السبت في اجتماع طارئ للقيادات الأمنية بالحاق "هزيمة نكراء" بتنظيم داعش بعد سيطرته على المجمع الحكومي في الرمادي.

وسيطر داعش الجمعة على المجمع الحكومي وسط الرمادي، والذي يضم مديرية شرطة محافظة الأنبار ومقر ديون محافظة الأنبار ومكتب المحافظ ومقرات إدارية أخرى، بعد انسحاب القوات الأمنية منه نتيجة القتال العنيف وتفجير العربات الملغومة من قبل مقاتلي التنظيم.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG