Accessibility links

كيري: إيران والقوى الكبرى تحقق تقدما ملحوظا


وزير الخارجية كيري لدى وصوله إلى مقر انعقاد المفاوضات النووية

وزير الخارجية كيري لدى وصوله إلى مقر انعقاد المفاوضات النووية

أكد وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف الأربعاء إحراز تقدم في المفاوضات الماراثونية الجارية حول البرنامج النووي الإيراني، معززين الآمال بالتوصل إلى اتفاق تاريخي رغم استمرار وجود خلافات.

وقال وزير الخارجية جون كيري إن إيران والقوى الكبرى يحققون تقدما ملحوظا في المفاوضات النووية إلا أن بعض القضايا لا تزال عالقة.

وأوضح كيري أنه "بالرغم من هذه القضايا الصعبة، نعتقد بأننا نتقدم ولهذا السبب سنستمر في العمل".

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف من جانبه، إن قرار إيران والقوى الست يوم الثلاثاء بتمديد مدة الاتفاق النووي المؤقت حتى السابع من تموز/ يوليو بعد أن انقضت المهلة لإبرام اتفاق طويل الأجل في 30 حزيران/ يونيو لا يعني أن هناك مهلة نهائية جديدة.

وفي ما يعتبر دليلا على هذا التقدم، أعلن البنك المركزي الإيراني الأربعاء أن طهران استردت جزءا من احتياطات الذهب المجمدة تحت وطأة العقوبات الدولية بعد اتفاق منفصل على هامش المفاوضات النووية في فيينا.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن حاكم البنك المركزي الايراني ولي الله سيف قوله ان الاتفاق يتيح استرداد 13 طنا من الذهب التي احتجزت في جنوب إفريقيا قبل عامين.

تابع المزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

تحديث (17:22 تغ)

يزور المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو طهران الخميس، فيما تستمر المفاوضات في فيينا لمعالجة النقاط العالقة في الاتفاق النووي المنتظر بين الدول الست وإيران.

ويفترض أن تلعب الوكالة دورا رئيسيا في مراقبة المنشآت الإيرانية في حال توقيع اتفاق نووي. وأفادت وسائل إعلام إيرانية، بأن أمانو، دعي إلى طهران لبحث "أنشطة سابقة" وكيفية حل الخلافات بشأن البرنامج النووي.

وفي فيينا، يلتقي وزير الخارجية الأميركي نظيره محمد جواد ظريف، ويتوقع أن يناقش الطرفان التفاصيل المتبقية في هذا الاتفاق.

وفي هذه الأثناء، اجتمع الخبراء والمفاوضون التابعون لمجموعة الدول الست وإيران لوضع الصياغة والملاحق والنصوص المتعلقة بهذا الاتفاق. وبدأ وزراء خارجية المجموعة الدولية في الوصول إلى فيينا للمشاركة في اجتماعات وزارية في هذا الصدد تعقد الخميس.

مزيد من التفاصيل في تقرير موفد قناة "الحرة" إلى العاصمة النمساوية، ميشال غندور:

تقرير وكالة الطاقة الذرية

من جهة ثانية، أفاد دبلوماسيون في فيينا، بأن الوكالة الدولية ستعلن في تقرير تصدره الأربعاء، أن إيران نفذت شرطا أساسيا تضمنه اتفاق الإطار الموقع معها، وهو تحويل كميات كبيرة من اليورانيوم المخصب إلى مادة لا يمكن استخدامها في صنع السلاح النووي.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن هذه المصادر قولها إن التقرير سيشير إلى أن إيران التزمت بتعهداتها في هذا الصدد، وقامت بالفعل بخفض مخزونها من اليورانيوم المخصب.

المصدر: الحرة/ راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG