Accessibility links

logo-print

مريم رجوي: القضاء على داعش مرتبط بتغيير الحكومة في طهران


مريم رجوي رئيسة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة

مريم رجوي رئيسة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة

وصفت المعارضة الإيرانية في المنفى، حكومة طهران بأنها "عراب" تنظيم الدولة الاسلامية داعش، وربطت حل الأزمة في العراق بإنهاء النفوذ الإيراني في بغداد.

جاء ذلك على لسان رئيسة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مريم رجوي، في إفادة أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، قدمتها عبر الفيديو من مقر إقامتها في باريس الأربعاء.

وشددت رجوي على أن القضاء على داعش مرتبط بتغيير الحكومة في إيران، مشيرة إلى أن "نظام الملالي ليس جزءا من أي حل للأزمة الحالية، بل جوهر المشكلة". وحذرت مما يشكله داعش والحكام الإيرانيون الحاليون من تهديد للعالم.

وقالت رجوي إن نظام الحكم في طهران يعاني من مشاكل تجعله هشا للغاية، وشددت على أن الشعب الإيراني هو الذي يجب أن يقود أي مسعى لتغيير الحكومة في طهران.

وبالنسبة للأوضاع في العراق، أوضحت رجوي أن الحل يكمن في إنهاء النفوذ الإيراني وترك السنة والشيعة يتفقون على طريقة لإدارة البلاد مستقبلا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

يذكر أن رجوي، انتخبت في الآونة الأخيرة لترأس "المجلس الوطني للمقاومة في إيران"، وهو تجمع مقره العاصمة الفرنسية باريس، ويضم خمسة فصائل إيرانية معارضة، من ضمنها حركة مجاهدي خلق.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG