Accessibility links

مصر..11 حالة وفاة في اليوم الأول من الاستفتاء وإغلاق صناديق الاقتراع


ناخبات مصريات أمام أحد مراكز التصويت

ناخبات مصريات أمام أحد مراكز التصويت

ارتفع عدد حالات الوفيات خلال أول أيام الاستفتاء على مشروع الدستور المصري إلى 11، فيما أعلنت اللجنة العليا للانتخابات إغلاق صناديق الاقتراع في التاسعة مساء بالتوقيت المحلي للقاهرة.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان أن حالات الوفيات توزعت على محافظات القاهرة والجيزة وبني سويف وسوهاج، وأشارت إلى إصابة 28 آخرين بجروح.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قوات الأمن اعتقلت 140 متهما بإثارة الشغب ومحاولة تعطيل العملية الانتخابية، والمشاركة في مسيرات غير مصرح بها.

في غضون ذلك، أعلن عضو الأمانة العامة للجنة العليا للانتخابات مدحت إدريس إغلاق صناديق الاقتراع في الاستفتاء على مشروع الدستور في تمام الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء، في معظم اللجان على مستوى البلاد.

وأضاف إدريس أنه سيتم ترك صناديق الاقتراع بمقار اللجان الفرعية بعد تشميع أبوابها ونوافذها وكافة مداخلها ومخارجها بالشمع الأحمر لحين استكمال عملية الاستفتاء الأربعاء.

مصر.. السلطات تتهم الإخوان بقتل أربعة أشخاص جنوب القاهرة ( 00: 13 بتوقيت غرينتش)

قالت وزارة الداخلية الثلاثاء إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون في محافظة سوهاج جنوب القاهرة برصاص من أسمتهم أنصار جماعة الإخوان المسلمين، في محاولة لمنع المواطنين من الوصول إلى مقار الاستفتاء.
وأكدت الداخلية أن ما حدث يأتي في إطار المحاولات اليائسه لجماعة الإخوان بتعطيل عملية الاستفتاء على الدستور بمدينة سوهاج.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قوات الأمن اعتقلت 46 شخصا بتهمة تعطيل العملية الانتخابية وإثارة الشغب، مشيرة إلى أنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، التي تلاحق السلطات أفرادها.
وقالت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع، إن اليوم الأول للاستفتاء على مشروع الدستور المعدل شهد اقبالا متوسطا من الناخبين في بعض لجان محافظة الجيزة وحضورا قويا من النساء وكبار السن وغيابا شبه تام للشباب.
المزيد في هذا التقرير:
ووجه المتحدث العسكري المصري العقيد أركان حرب أحمد محمد علي الشكر للمصريين على "المشاركة الإيجابية التاريخية في عملية الاستفتاء على الدستور".

وجاء في الصفحة الرسمية للمتحدث على فيسبوك أن علي قال في لقاء إذاعي "عملية الاستفتاء تسير بشكل طبيعي وآمن على الرغم من "محاولات محدودة من أتباع الجماعة الإرهابية لعرقلة عملية التصويت" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

مصر.. اقبال على مراكز الاستفتاء واشتباكات تخلف قتيلا جنوب القاهرة (آخر تحديث 13:00 ت.غ)

تشهد مراكز الاقتراع على استفتاء مشروع دستور مصر الجديد خلال اليوم الأول إقبالاً من قبل الناخبين الذين اصطفوا أمام مراكز اللجان الانتخابية في القاهرة وبقية المحافظات.
ففي القاهرة، تجمع عدد من الناخبين منذ الصباح الباكر أمام مراكز الاقتراع التي أقيمت في المدارس، فيما انتشرت أعداد كبيرة من رجال الشرطة وجنود الجيش المسلحين أمامها.

وفي الإسكندرية، تسير عملية التصويت بهدوء، حسبما ذكر مراسل "راديو سوا" في الإسكندرية، باستثناء بعض المناوشات بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي وناخبين في منطقة سيدي بشر.
وتشهد مراكز الاقتراع في الإسكندرية إقبالا كبيرا من النساء في مختلف المراكز.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الإسكندرية محمود عبد الرحيم:

قتيل في اشتباكات في بني سويف
وفي غضون، ذلك قالت مصادر أمنية إن شخصا قتل الثلاثاء بالرصاص خلال اشتباك بين قوات الأمن ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين بمدينة ناصر في محافظة بني سويف جنوب القاهرة بعد ساعات من بدء الاستفتاء.
وقالت المصادر وشاهد عيان إن القتيل ويدعى محمود سيد جمعة (25 عاما) كان يحتج مع آخرين يؤيدون جماعة الإخوان على الاستفتاء.
وأضاف المصدر إن الشخص توفي بمستشفى ناصر المركزي بالمدينة خلال محاولة لإنقاذ حياته، في حين أشارت أنباء في السابق إلى أنه سقط قتيلا خلال الاشتباك الذي اندلع أمام لجنة الانتخاب.

صباحي لا يجد اسمه

قال التيار الشعبي المصري إن مؤسسه المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي لم يجد اسمه في كشوف الناخبين بعدما توجه الثلاثاء للإدلاء بصوته في الاستفتاء.

وجاء في بيان للتيار الشعبي "بالبحث عن لجنته عبر موقع اللجنة العليا للانتخابات، تبين أن (صباحي) مدرج ضمن كشوف المصوتين خارج مصر وله حق الانتخاب ومسجل للتصويت بالمملكة العربية السعودية".

وأضاف البيان أنه يجري حاليا إعداد طلب رسمي للجنة العليا للانتخابات للمطالبة بسرعة تصحيح هذا الخطأ لتمكينه من التصويت.

مبارك يرغب في التصويت

قال فريد الديب، محامي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك إن موكله طلب من السلطات السماح له التصويت في الاستفتاء على مشروع الدستور.
وصرح الديب لوكالة رويترز قائلا " مبارك يريد أن يصوت.. بالطبع سيقول نعم دعما للدستور".

وقال متحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات إن اللجنة لم تتلق أي طلب من محامي مبارك.
13 ألف قاض
ويشرف على عملية الاستفتاء على مشروع الدستور أكثر من 13 ألف قاض، حسبما أفاد رئيس مجلس الدولة الأسبق محمد حامد الجمل الذي أوضح أن الإشراف القضائي ضمانة لنزاهة وشفافية عملية الاقتراع.
وأوضح الجمل في تصريح لـ "راديو سوا" أن قانون مباشرة الحقوق السياسية والعرف الدستوري القائم يحدد دور القضاة في مراكز الاقتراع وطريقة التصويت.
وأشار إلى أن الجهة الوحيدة المخول لها الاعلان عن النتائج الرسمية للاستفتاء هي اللجنة العليا للانتخابات.
قوى سياسية تقاطع
ويقاطع الاستفتاء عدد من القوى السياسية المصرية ومن بينها التحالف الوطني لدعم الشرعية والمنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين وذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة.
ووصف بيان التحالف الداعي للمقاطعة لجنة صياغة الدستور بأنها معينة من "رئيس مزعوم"، مشيرا إلى أن الدستور الجديد يصنع من مؤسسة الجيش دولة فوق الدولة والشعب، تمتلك ثروات البلاد.
ويعترض التحالف أيضا على حذف مواد تجريم سب الأنبياء والمرسلين، وتفسيد مبادئ الشريعة وإلغاء دور كبار علماء الأزهر الاستشاري، حسب قوله.
أما حزب مصر القوية الذي يرأسه عبد المنعم أبو الفتوح، فقد بدأ حملة واسعة تدعو المصريين إلى رفض الدستور، استنادا على أنه دستور يمنع الرقابة على فساد المؤسسات ولا ينص على إصدار قوانين للعدالة الاجتماعية.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" محمد موسى:

انطلاق عملية الاستفتاء (8:34 بتوقيت غرينيتش)

بدأ الناخبون المصريون الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد صباح الثلاثاء، في أكثر من 30 ألف مركز اقتراع في سائر أرجاء البلاد، وسط اجراءات أمنية مشددة.

وفتحت مراكز التصويت أبوابها للناخبين على الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي على أن تغلق في التاسعة مساء مع إمكانية تمديد ساعات التصويت حسب الحاجة، بحسب اللجنة المنظمة للاستفتاء.
ونقل التلفزيون المصري عملية إدلاء الرئيس المؤقت عدلي منصور بصوته في الاستفتاء على التعديل الدستوري:

وأظهر فيديو آخر وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي وهو يتابع عملية تأمين الاستفتاء على الدستور:

فيما أظهرت فيديوهات أخرى الأجواء العامة لعملية التصويت على مشروع تعديلات الدستور التي تعتبر خطوة كبيرة في تنفيذ خارطة طريق تشمل انتخابات تشريعية ورئاسية كان أعلنها الجيش يوم عزل الرئيس محمد مرسي في تموز/ يوليو الماضي:

ويبلغ عدد الذين دعوا للمشاركة في الاستفتاء نحو 53 مليون ناخب سيدلون بأصواتهم داخل 30317 لجنة عامة وفرعية ومقر انتخابي.
وتشهد هذه اللجان تواجدا أمنيا مكثفا لقوات الجيش والشرطة، حيث تقوم بتأمين أبواب 11 ألف مدرسة تجري فيها عملية الاقتراع، كما تستعد طائرات الجيش للتحليق في سماء جميع محافظات الجمهورية، لتأمين السير العادي لعملية الاستفتاء على الدستور.
XS
SM
MD
LG