Accessibility links

مصر تستعيد مسروقات أثرية من ألمانيا


الأهرامات بمصر تستقطب عدد كبير من السياح

الأهرامات بمصر تستقطب عدد كبير من السياح

استعادت مصر من ألمانيا عينات أثرية كان سرقها باحثان ألمانيان من إحدى غرف هرم خوفو بما فيها قطعة من الخرطوش الذي يحمل اسم الملك خوفو وهو النقش الوحيد الذي يستند اليه لمعرفة أن الهرم عائد لهذا الملك.

وتمكنت السفارة المصرية في برلين من استعادة العينات الأثرية التي تمت سرقتها من هرم خوفو بعدما فتحت السلطات الألمانية تحقيقا مع الباحثين المتهمين بناء على الطلب المصري بتهمة الإضرار بصرح أثري وتهريب قطع أثرية مصرية خارج البلاد بطريقة غير شرعية.

وكان وزير الدولة لشؤون الآثار السابق محمد إبراهيم كشف في كانون
الأول/ديسمبر الماضي أن "باحثين من ألمانيا بالتعاون مع أحد المرشدين السياحين من مصر سهل دخول الباحثين إلى إحدى الغرف الخمس التي تعلو غرفة خوفو، وقاموا خلال ذلك بانتزاع عينات صخور الغرفة إلى جانب انتزاع عينات من خرطوش يحمل اسم الملك خوفو الذي شيد الهرم قبل 4500 عام".

وهذا الخرطوش الوحيد الذي يحمل اسم الفرعون، سمح لعلماء الآثار بتحديد هوية صاحب الهرم الشهير الواقع في الجيزة غرب القاهرة والبالغ ارتفاعه 146 مترا. وقد بني قبل أكثر من 4500 سنة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG