Accessibility links

قوات الأمن المصري تحمي الكنائس وأوامر باستخدام الذخيرة الحية للتصدي لأي هجوم


اقباط مصر يحتفلون بالاعياد

اقباط مصر يحتفلون بالاعياد

قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الشرطة انتشرت حول الكنائس في جميع أنحاء البلاد وصدرت لها أوامر باستخدام الذخيرة الحية لحماية المسيحيين الأقباط خلال احتفالهم بعيد الميلاد.
وتعرضت عشرات الكنائس وممتلكات لمسيحيين لهجمات في آب/أغسطس بعدما فضت قوات الأمن اعتصامين لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي الذي عزله الجيش في تموز/يوليو عقب احتجاجات ضد حكمه.

مرسي والأقباط
ولم تكن العلاقة جيدة بين مرسي والكنيسة القبطية خلال العام الذي تولى فيه السلطة. واتهم البابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مرسي بتجاهل المسيحيين. وأيد تواضروس عزل الجيش لمرسي وظهر مع شيخ الأزهر وآخرين إلى جانب الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع عند إعلانه عزل مرسي في الثالث من تموز/يوليو .
وفي إطار حملة واسعة على جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، اعتبرت السلطات الجماعة تنظيما إرهابيا بعد تفجير انتحاري استهدف مديرية أمن الدقهلية بالمنصورة في دلتا النيل الشهرالماضي وأعلنت جماعة متشددة مسؤوليتها عنه، فيما ينفي الإخوان أي صلة لهم بالعنف.

حراسة مشددة
وقالت مصادر إن ما بين خمسة وعشرة من ضباط الشرطة سيحرسون كل كنيسة وسيتم فرض طوق أمني لمنع السيارات من الوقوف في محيطها. وسينتشر أفراد شرطة في ملابس مدنية ومتخصصون في مكافحة الإرهاب في الشوارع قرب الكنائس إلى جانب "وحدات قتالية" في دوريات متنقلة، فيما ستنتشر فرق أكبر حول الكنائس الكبرى.
وقال مسؤول بوزارة الداخلية لرويترز طالبا عدم ذكر اسمه "إذا تأكدت الشرطة من وجود أي عناصر إرهابية فسيتم استعمال الذخيرة الحية."
وزار الرئيس المؤقت عدلي منصور البابا تواضروس يوم الأحد لتهنئته بعيد الميلاد في بادرة تحمل دلالة رمزية قد تساعد في زيادة تأييد المسيحيين لخارطة الطريق التي أعلنها الجيش قبل استفتاء على مشروع الدستور الجديد يومي 14 و15 كانون الثاني/يناير .
وكان هجوم شنه مسلحون في تشرين الاول/أكتوبر وقتل فيه أربعة أشخاص في حفل زفاف أمام كنيسة بالقاهرة قد أثار مخاوف من تحول الاقباط إلى كبش فداء للاضطرابات في مصر بسبب دعمهم لعزل مرسي.
وحلت في أول أيام العام الجديد الذكرى الثالثة لتفجير استهدف كنيسة بمدينة الأسكندرية قتل فيه 23 شخصا وكان أعنف هجوم على كنيسة منذ سنوات.

وكتب مغردون مصريون عددا من التغريدات في هذا السياق، اليكم جانب منها:


XS
SM
MD
LG