Accessibility links

الفيلم المصري 'قط وفار'.. نقد ساخر للسلطات الأمنية


الصورة الترويجية للفيلم المصري "قط وفار"

الصورة الترويجية للفيلم المصري "قط وفار"

ينتقد الفيلم المصري "قط وفار"، الذي عرض ضمن ليالي مهرجان الأقصر السينمائي، السلطات الأمنية ممثلة بشخصية وزير للداخلية وكيف يسخر الوظيفة العامة لطلباته الخاصة، ويلاحق مواطنا عاديا دون وجه حق، في إطار من الكوميديا السوداء.

وعرض الفيلم خارج المسابقة الرسمية، ضمن قسم ليالي السينما المصرية التي ينظمها مهرجان الأقصر للسينما الأوروبية المصرية، وهو من إخراج تامر محسن وتأليف وحيد حامد وسط إقبال جماهيري كبير.

ويقدم الفيلم بشكل ساخر شخصية وزير للداخلية، اسم عائلته القط، يؤدي دوره محمود حميدة، يشغل وزارته بطلباته الخاصة، ومن بينها تنظيم خطبة ابنته.

ويلاحق الوزير مواطنا عاديا اسم عائلته الفأر يؤدي دوره محمد فراج، والدته ابنة عم الوزير، والتي صادف أن توفيت أثناء التحضيرات لحفل الخطوبة، الأمر الذي ترك الوزير موزعا بين الرغبة في حضور خطبة ابنته، أو المشاركة في عزاء ابنة عمه رغم أنه كان يتجاهلها وابنها طوال حياتها.

شاهد الفيديو الترويجي للفيلم:

ورأى نقاد في ندوة عقدت على هامش عرض الفيلم، أن السيدة المتوفاة التي تؤدي دورها سوسن بدر ترمز إلى مصر الموزعة بين السلطة ممثلة بوزارة الداخلية، والبلطجية، والمواطنين العاديين.

وقال الناقد رامي عبد الرازق "إنها مصر التي يتنازعها الكل بعدما وصلت البلاد إلى هذه المرحلة المحزنة التي تستوجب مثل هذه الكوميديا السوداء".

مهرجان الأقصر

وينظم المهرجان الذي افتتح السبت الماضي مسابقتين أولاهما للأفلام الروائية الطويلة ويشارك فيها 12 فيلما، من بينها الفيلم المصري "بتوقيت القاهرة" لأمير رمسيس، وثانيهما مخصصة للأفلام الروائية القصيرة يشارك فيها 12 فيلما أوروبيا وأربعة أفلام مصرية.

ويرأس لجنة التحكيم الدولية المكونة من سبعة أعضاء المخرج وكاتب السيناريو الفرنسي إيف بواسيه، ومن بينها أعضائها الممثلة لبلبة والمخرجة هالة لطفي.

وستعرض خمسة أفلام عربية ضمن قسم نافذة على السينما العربية الجديدة وكلها من إنتاج العامين الماضيين وهي أفلام "الجمعة الأخيرة" الأردني الإمارتي ليحيى العبد الله، و"النهاية" من المغرب لهشام العسري، والفيلم الجزائري "الوهراني" لإلياس سالم، والفيلم الإماراتي "ظل البحر" لنواف الجناحي، والفيلم الإماراتي اللبناني "قصة ثواني" للارا سابا.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG