Accessibility links

logo-print

مصرع شخص في انفجار رابع استهدف دار سينما بالقاهرة


آثار الدمار التي خلفها تفجير سيارة ملغومة أمام مديرية أمن القاهرة

آثار الدمار التي خلفها تفجير سيارة ملغومة أمام مديرية أمن القاهرة

لقي شخص مصرعه وأصيب آخرون بجراح في انفجار لعبوة ناسفة وقع في محيط سينما رادوبيس بشارع الهرم في محافظة الجيزة، ليرتفع بذلك عدد التفجيرات التي شهدتها القاهرة الجمعة إلى أربعة.

وأفاد التلفزيون المصري بأن خبراء المفرقعات أبطلوا مفعول قنبلة أخرى في المنطقة.

ونقلت صحيفة الشروق المحلية عن مدير مباحث الجيزة محمود فاروق أن الانفجار استهدف قوات الأمن خلال عودتها من تأمين مظاهرة في أحد الأماكن القريبة.

كما أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد مصابي تفجير استهدف أحد محطات قطارات الأنفاق بالقاهرة إلى ستة أشخاص، فضلا عن مقتل شخص تم الإعلان عن وفاته في وقت سابق.

وتوافد عدد من المواطنين على مقر مديرية أمن القاهرة التي استهدفت بتفجير آخر، ما أدرى إلى مصرع أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وهتف المتظاهرون ضد "الإرهاب" ورددوا هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين بينها "الشعب يريد إعدام الإخوان".

مظاهرات لجماعة الإخوان المسلمين

وفي هذه الأثناء خرجت تظاهرات أخرى في عدة مدن مصرية دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، والذي أعلن عن استمرار التظاهر في ذكرى الثورة المصرية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مسؤول طبي أن شخصين مجهولين لقيا مصرعهما وأصيب عدد آخرين بجروح في اشتباكات وقعت بين مؤيدين للجماعة ومعارضين لهم في الفيوم جنوب القاهرة.

بعد تفجيرات القاهرة.. وزير الداخلية المصري يتهم أطرافا بمحاولة إفساد ذكرى الثورة( 13:00 غرينيتش)

أدانت الرئاسة المصرية في بيان لها التفجيرات الثلاثة التي شهدتها القاهرة الجمعة، وأكدت أنها "لن تكسر إرادة المصريين".

وقال البيان إن هذه التفجيرات "لن تؤدي إلا إلى توحد إرادتهم، وحرصهم أكثر من أي وقت مضى على بلورة أهداف ثورتي 25 يناير و30 يونيو المجيدتين".

وتعهدت الرئاسة المصرية "بالقصاص لشهداء ومصابي هذه الحوادث الإرهابية"، ومعاقبة "كل من سولت له نفسه التخطيط أو التمويل أو التحريض أو الاشتراك أو التنفيذ".


واعتبر رئيس الوزراء حازم الببلاوي أن حادث التفجير الذي استهدف مديرية أمن القاهرة هو "محاولة خسيسة يائسة من قوى الإرهاب الآثمة لإفساد ما حققته مصر وشعبها من نجاح لخطوات خريطة الطريق بإقرار الدستور الجديد".

وصرح وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم، من جانبه، بأن الجهات التي تقف وراء التفجيرات الثلاثة التي شهدتها القاهرة الجمعة تحاول إفساد إحياء المصريين لذكرى ثورة 25 كانون الثاني/ يناير.

وأشار وزير الداخلية إلى أن الأجهزة الأمنية ستستمر في إجراءات تأمين مختلف المناطق في القاهرة:


وأكد اللواء علاء علي مدير أمن مطار القاهرة من جانبه أنه تم رفع حالة الاستعداد وتعزيز الإجراءات الأمنية في المطار ومحيطه بالتزامن مع ذكرى الثورة .

وقال إنه تم تكثيف إجراءات التأمين داخل وخارج صالات الركاب لمواجهة أي هجمات إرهابية محتملة كالتي وقعت الجمعة.

دمار يلحق بالمتحف الإسلامي

وكان مصدر أمني مسئول قد أكد أن التفجير في محيط مديرية أمن القاهرة أدى إلى تدمير العديد من مقتنيات المتحف الإسلامي وألحق أضرارا بمعظم ديكورات المتحف وخزائن العرض المتحفي الزجاجية والواجهات الزجاجية الخارجية للمبنى.

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم إن الانفجار ألحق دمارا كبيرا بالواجهة الشرقية للمتحف المواجهة للمديرية، التي تقع في منطقة باب الخلق بالقرب من القاهرة الإسلامية.

اشتباكات بين الأهالي والإخوان

في غضون ذلك، اشتبكت قوات الأمن المصرية مع مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين خلال مشاركتهم في مسيرة انطلقت من أحد مساجد منطقة العمرانية بالقاهرة عقب صلاة الجمعة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن التظاهرة التي خرجت في أعقاب ثلاثة تفجيرات شهدتها القاهرة شهدت ترديد هتافات مناهضة للنظام الجديد.

وجاءت الهجمات الأخيرة قبل يوم على انتشار للشرطة في العاصمة استعدادا للذكرى الثالثة لثورة 2011 التي أطاحت حسني مبارك، والتي دعا إسلاميون في مناسبتها إلى تظاهرات حاشدة ضد النظام الجديد.

وهذا فيديو للحظة الانفجار:


وتصاعدت الهجمات التي تستهدف قوات الأمن في مصر منذ عزل الجيش الرئيس المنتخب محمد مرسي مطلع تموز/يوليو.

وتنفي جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي تورطها في أي هجمات، غير أنها أدرجت على لائحة المنظمات الإرهابية بعد مقتل 15 شخصا في تفجير انتحاري استهدف مركزا للشرطة بمحافظة الدقهلية في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ثلاثة انفجارات تهز القاهرة وتخلف خمسة قتلى وعشرات الجرحى ( آخر تحديث 5:28 غرينيتش)

قال متحدث باسم وزارة الصحة المصرية لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 51 آخرون على الأقل في انفجار وقع أمام مبنى مديرية أمن القاهرة وهز وسط العاصمة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة.
فيما ذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف لوكالة الصحافة الفرنسية أن الانفجار "ناجم عن سيارة ملغومة، في حين رجحت مصادر أمنية أن انتحاريا نفذ التفجير باستخدام سيارة ملغومة.
وهذا فيديو للحظات الأولى التي أعقبت التفجير:


وكان التلفزيون المصري الرسمي أفاد بمصر 3 أشخاص وجرح 35 آخرين في التفجير الذي نسف نوافذ المبنى الواقع في منطقة عابدين في القاهرة.
وأوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الانفجار تسبب في تهشم وتحطم واجهات عدد من المباني المحيطة بموقع الانفجار.
وألحق الانفجار أضرارا بواجهة متحف اسلامي مجاور.
وأضاف المصدر نفسه أن قوات الحماية المدنية ما زالت تواصل جهودها لاستخراج الضحايا من الطابق الأرضي لمبنى المديرية لسقوط العديد من الخرسانات بداخله.
وقامت شرطة مكافحة الشغب بإبعاد مئات الأشخاص عن مسرح الانفجار فيما علت هتافات منددة بجماعة الإخوان المسلمين.
وسجلت الهجمات التي تستهدف قوات الامن تصعيدا في مصر منذ ان عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي مطلع تموز/يوليو الماضي.
وهذه صور لما بعد التفجير جرى التغريد بها في موقع تويتر:



وهنا تعليقات لمغردين تفاعلوا مع خبر الانفجار أمام مديرية أمن القاهرة:







تفجيران آخران
في حادث آخر قتل شخص على الأقل في تفجير قرب محطة مترو في القاهرة بعد ساعات قليلة على انفجار سيارة ملغومة أمام مديرية أمن القاهرة في وسط المدينة.
ولم يؤكد مصدر في وزارة الصحة المصرية سقوط قتيل في الانفجار الذي نجم عن عبوة ناسفة قوتها ضعيفة قرب محطة مترو في حي الدوقي وأدى إلى جرح 15 شخصا بحسب التلفزيون المصري.
وقال شهود في المكان لوكالة فرانس برس إنهم سمعوا دوي انفجار، فيما أكد شرطي أن القنبلة وضعت على حافة طريق بالقرب من مخرج محطة مترو.
وقال مدير مرور الجيزة اللواء سعيد طعيمة في تصريح لرويترز، إن تفجيرا ثالثا وقع في مدينة الجيزة على الضفة الأخرى لنيل القاهرة.

ونتج عن الحادث سقوط عدد من المصابين بينهم أربعة من رجال الأمن أصيبوا في هجوم بقنبلة على سيارات للشرطة .
وأضاف مدير مرور الجيزة أن سيارة شرطة تهشمت بسبب الهجوم، فيما جرى نقل المصابين إلى مستشفى قريب.
مصر .. انفجار سيارة ملغومة أمام مديرية أمن القاهرة (07:00)

اهتزت العاصمة المصرية على وقع انفجار قوي استهدف مديرية أمن القاهرة في ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة بحسب التلفزيون المصري الرسمي.
وأفاد التلفزيون نقلا عن شهود عيان بسقوط مصابين جراء الانفجار الذي أحدث أضرارا بالغة في مبنى المديرية والبنايات المحيطة.
وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بسقوط قتيل على الأقل في هذا الهجوم الذي قالت استنادا إلى مصدر أمني إنه نجم عن انفجار سيارة ملغومة أمام مبنى مديرية أمن القاهرة.
ونقلت رويترز عن شاهد عيان قوله إن سحابة دخان تغطي المنطقة كما سمع إطلاق نار عقب الانفجار وأصوات سيارات إسعاف.

وهذا فيديو يظهر سحب الدخان تعلو سماء القاهرة:


وفيديو آخر من التلفزيون المصري يبرز آثار الدمار التي خلفها الانفجار:

وتناقل مغردون مصرون على تويتر ما قالوا إنها الصور الأولى للهجوم:


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG