Accessibility links

قتلى في صدامات بين الأمن ومؤيدين للإخوان بالقاهرة


قوات الأمن المصرية تعزز وجودها في شوارع القاهرة

قوات الأمن المصرية تعزز وجودها في شوارع القاهرة

قتل ثلاثة أشخاص الجمعة في صدامات بين قوات الأمن المصرية ومتظاهرين يؤيدون جماعة الإخوان المسلمين التي أزيحت من السلطة العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة مناوئة لها.

وأفادت مصادر أمنية بمقتل شخصين في مواجهات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه في غرب القاهرة.

وكشف مصدر آخر أن القتيلين سقطا بأعيرة نارية في مدينة الجيزة التي تقع على الضفة الأخرى لنيل القاهرة.

وتدخلت الشرطة لوقف المواجهات وأوقفت ثمانية متظاهرين بحسب المصدر، في حين أصيب أربعة شرطيين بجروح منهم ضابط.

كما قتل شخص ثالث أثناء تدخل الشرطة لإنهاء مواجهات مماثلة في جنوب العاصمة، وأكد بيان لوزارة الداخلية أن القتيل "كان مسلحا ومقنعا".

وأصيب أيضا أربعة مدنيين وضابط شرطة في مواجهات في شمال القاهرة.

وكانت وزارة الصحة قالت إن أربعة أشخاص قتلوا في اشتباكات مماثلة وقعت يوم الخميس في الذكرى السنوية الأولى لفض اعتصامين لمؤيدي الجماعة ومقتل مئات منهم.

كما قتل شرطي الخميس برصاص مهاجمين مجهولين في ضاحية القاهرة الجنوبية، واتهمت الداخلية مؤيدي مرسي بالمسؤولية عن الهجوم.

وتحسبا لمظاهرات دعا إليها مؤيدو جماعة الاخوان المسلمين المحظورة بعد صلاة الجمعة كثفت قوات الأمن من تعزيزاتها في الميادين الرئيسية للعاصمة المصرية

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة عبد السلام الجريسي:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG