Accessibility links

logo-print

1900 وفاة جراء فيروس إيبولا وميزانية التطويق 600 مليون دولار


تأهب في المطارات العالمية للتصدي لفيروس إيبولا

تأهب في المطارات العالمية للتصدي لفيروس إيبولا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس إيبولا المتفشي في غرب إفريقيا أسفر عن أكثر من 1900 وفاة من أصل 3500 إصابة مؤكدة، وكشفت أن السيطرة على الفيروس سيكلف حوالي 600 مليون دولار.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت شان الأربعاء في واشنطن إنه "بحسب أخر حصيلة هذا الأسبوع، رصدنا 3500 حالة مؤكدة في غينيا وسيراليون وليبيريا وأكثر من 1900 حالة وفاة"، لافتة إلى اتساع انتشار الوباء.

وتؤشر هذه الحصيلة إلى زيادة في وتيرة الوفيات بعدما تحدثت منظمة الصحة الأسبوع الفائت عن 1552 وفاة من أصل 3069 إصابة مؤكدة.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن متوسط معدل الوفيات هو 51 بالمئة ويتراوح بين 41 بالمئة في سيراليون إلى 66 بالمئة في غينيا.

ويعكس معدل الوفيات مشكلات خطيرة فيما يتعلق بإدارة الحالات ومنع العدوى والسيطرة على التفشي وعدم ملاءمة الإجراءات الطبية وإجراءات الصحة العامة.

وأملت مارغريت شان في مؤتمر صحافي أن يتم وقف انتشار إيبولا خلال فترة تراوح بين ستة وتسعة أشهر بفضل الجهود الدولية.

وإذ أشارت إلى خارطة طريق منظمة الصحة التي أعلنت الأسبوع الماضي لمكافحة الوباء، أوضحت أنه "في البلدان الثلاثة حيث انتشار إيبولا هو الأوسع نطاقا (غينيا وليبيريا وسيراليون) تريد المنظمة الدولية قلب اتجاه العدوى في الأشهر الثلاثة" المقبلة.

وأضافت "مع الرد الدولي المنسق وتعبئة الأموال ووصول الخبراء التقنيين، نأمل بوقف أي انتقال خلال ستة إلى تسعة أشهر".

وبالنسبة إلى السنغال وجمهورية الكونغو الديموقراطية حيث رصدت إصابات معزولة بإيبولا قالت شان "نريد وقف هذا الانتقال المعزول خلال ثمانية أسابيع".

وفي أبوجا، أعلنت وزارة الصحة النيجيرية وفاة شخص سابع بفيروس إيبولا في بورت هاركورت كبرى مدن المنطقة النفطية في جنوب شرق البلاد.

وكشفت منظمة إس آي إم المسيحية الأميركية من جانبها أن طبيبا أميركيا آخر أصيب بالفيروس في ليبيريا.

وقالت المنظمة الأربعاء إن الدكتور ريك ساكرا هو أحدث موظف إغاثة يصاب بالفيروس أثناء عمله في ليبيريا، وأشارت أن ساكرا كان يقوم بالتوليد ويتعامل مع مرضى لم يكن يعرف أنهم مصابون بالفيروس المميت.

ولم يتضح بعد كيف أصيب الطبيب بالفيروس، وقال رئيس المنظمة بروس جونسون في مؤتمر صحافي في شارلوت بولاية نورث كارولاينا إن ساكر يتلقى الآن رعاية طبية في وحدة عزل المصابين بفيروس إيبولا التابعة لبعثة المنظمة في العاصمة الليبيرية منروفيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG