Accessibility links

logo-print

للأزمة تجارها.. نطاق إيبولا.كوم مقابل آلاف الدولارات


موقع إيبولا.كوم

موقع إيبولا.كوم

"مصائب قوم عند قوم فوائد"، فبينما مخاوف العالم من فيروس إيبولا آخذة في الاتساع، لم يدع من يتقنون التجارة في أزمنة الأزمة الفرصة تمر دون اغتنامها وربح آلاف الدولارات عبر عروض بيع غريبة.

يتعلق الأمر بشريكين أميركيين هما جون سكولتز وكريس هود، قاما بعرض نطاق الإنترنت "Ebola.com" للبيع مقابل 150 ألف دولار.

ويبقى هذا الرقم مرشحا للارتفاع وفق تقديرات المراقبين بسبب المنافسة التي يمكن أن تحتدم بين شركات الصناعة الدوائية.

وقيمة موقع "Ebola.com" ليس فيما يحتويه من معلومات حول الداء الذي انطلق من غرب إفريقيا الشهر الماضي مستهدفا جهات العالم الأربع، بل في اسم الموقع، فهو علامة تجارية لن تتردد بعض الجهات في خوض معارك وصرف مبالغ مالية طائلة لامتلاكها.

وكانت بداية القصة في 2008، عندما بادر المستثمران الأميركيان المالكان لشركة تدعى "Blue String Value" إلى اقتناء "Ebola.com" مقابل دولارات معدودة، في ذلك الوقت لم يخفيا يقينهما أن "النطاق" سيلفت إليه الأنظار والمبالغ الخيالية يوما ما.

اليوم، دقت ساعة اليقين، وأصبح النطاق محط أنظار "مقاولات صناعة الأدوية الباحثة عن علاج أو لقاح، وشركات بيع أجهزة الطوارئ وأيضا المؤسسات الطبية الراغبة في تقديم المعلومات والارشادات بخصوص الوباء".

ويظهر أن أحلام المستثمرين في طريقها نحو التحقق، بعدما كشفا أنهما أوكلا إلى شركة "DigitalDNA" المختصة في تقييم جدوى النطاقات بدراسة طلبات العروض واللقاء بالمهتمين بالصفقة.

وليس "Ebola.com" أول نطاق يخرجه مالكاه من رماد الشدائد، فقد سبقه إلى ذلك نطاق "Fukushima.com" الذي يذكر بالكارثة التي تطورت بعد زلزال اليابان الكبير في ربيع 2011 ضمن مفاعل فوكوشيما 1 النووي.

ويبقى مبلغ 150 ألف دولار نظير هذا النطاق متواضعا مقارنة مع نطاقات أخرى بيعت بملايين الدولارات كما هو حال "MI.com" الذي بيع بـ3.6 مليون دولار و موقع "Whisky.com" الذي قدرت صفقة شرائه بـ3.1 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG