Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يسعى للحصول على دعم إيراني في الأزمة السورية


الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

أبدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، رغبة في أن تلعب إيران "دورا رئيسيا" في جهود التوصل إلى حلول سياسية في سورية وإنهاء الحرب الداخلية الدائرة منذ أكثر من أربع سنوات.

فقد دعت المسؤولة الأوروبية طهران إلى السعي لاقناع الرئيس السوري بشار الأسد، بالمشاركة في عملية سياسية انتقالية، مشيرة إلى أنها ستبحث الموضوع خلال اجتماع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يعقد على هامش مؤتمر متابعة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية المنعقد في نيويورك.

وقالت موغريني إن الاجتماع سيتناول أيضا المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، والأزمات الراهنة في المنطقة.

ورأى جورج جبور، المستشار السابق للرئيس السوري، في اتصال مع "راديو سوا"، أن بإمكان إيران أن تلعب دورا مهما في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية، معتبرا أن بقاء الأسد في السلطة شرط ضروري لإنهاء الأزمة:


غير أن عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، سمير نشار، رأى أن خشية بعض الأطراف الأوروبية من استمرار تدهور الأوضاع في سورية دفعتها لبحث الدور الإيراني:

وشدد نشار في حديث لـ"راديو سوا" على أن لطهران دورا عسكريا كبيرا في سورية، مشيرا في ذلك إلى الزيارة الأخيرة لوزير الدفاع السوري إلى طهران:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG