Accessibility links

رئاسيات 2016.. دونالد ترامب يتصدر استطلاعات الجمهوريين


رجل الأعمال الأميركي دونالد ترامب

رجل الأعمال الأميركي دونالد ترامب

كشف استطلاع للرأي صدرت نتائجه الخميس، تقدم رجل الأعمال وصاحب إمبراطورية العقار دونالد ترامب أمام مرشحي الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016.

وقبل ستة أشهر من بداية الانتخابات التمهيدية، ورغم أن الاستطلاع الذي نشرت نتائجه جامعة كينيبياك لا يعتبر حاسما، إلا أنه يشير إلى الشعبية الاستثنائية لترامب بين المرشحين الـ17 المعلنين.

لكن دونالد ترامب الشخصية المثيرة للجدل، سيخسر كثيرا في تنافس مفترض ضد الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي هيلاري كلينتون، إذ أنها ستفوز فيه بـ48 بالمائة من الأصوات في مقابل 36 بالمائة لدونالد ترامب، وسيتغلب عليه المرشحون الآخرون للانتخابات التمهيدية الديموقراطية، الأقل شهرة، إذا ما أجريت هذه الانتخابات اليوم.

وقال تيم مالوي من مؤسسة كينيبياك للاستطلاع "إنهم يحبونه ويكرهونه. انتصر دونالد ترامب في الحملة حتى الآن، لكن هل يريده الناخبون فعلا؟ لست متأكدا".

ولا يشكل استطلاع الخميس استثناء، فجميع استطلاعات الرأي الكبيرة التي أجرتها أخيرا شبكة "سي ان ان" و"واشنطن بوست" و"اي بي سي نيوز" و"فوكس نيوز"، وضعت دونالد ترامب في صدارة المرشحين الجمهوريين المفضلين.

ولم تؤد انتقاداته التي تعرضت للإدانة ضد السناتور جون ماكين الذي شكك في وصفه "بطلا" عندما كان أسيرا خلال حرب فيتنام، إلى تسريع سقوطه، خلافا لما كان يأمل بعض المسؤولين الجمهوريين.

واحتكر دونالد ترامب أيضا النقاش حول الهجرة عندما انتقد المهاجرين المكسيكيين السريين، فيما لم يدل منافسوه بآرائهم حول هذا الموضوع.

وأثار ترشيح ترامب جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي، بين مساند لسياساته:

ومعارض لتصريحاته الإعلامية وترشيحه لنيل ثقة الجمهوريين:

وسيجري أفضل 10 مرشحين في استطلاعات الرأي نقاشا مباشرا في السادس من آب/أغسطس في كليفلاند، على شبكة فوكس نيوز الإخبارية، وسيدعى الآخرون إلى ندوة تلفزيونية في اليوم نفسه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG