Accessibility links

logo-print

سيدة الأقصوصة.. مونرو تفوز بنوبل الأدب


القاصة الكندية أليس مونرو

القاصة الكندية أليس مونرو

منحت الأكاديمية السويدية الخميس جائزة نوبل للآداب للعام 2013 الى الأديبة الكندية التي تكتب باللغة الإنكليزية آليس مونرو التي وصفت بـ"سيدة فن الأقصوصة الأدبي المعاصر".

وقالت الاكاديمية السويدية إن آليس مونرو (82 عاما) التي "تتميز بمهارة في صياغة الأقصوصة تطعمها باسلوب واضح وواقعية نفسية" استحقت جائزة نوبل عن مجمل أعمالها القصصية التي تتضمن " وصفا متداخلا لأحداث يومية لكنها حاسمة تضيء على إطار القصة وتبرز القضايا الوجودية".

وهذا خبر إعلان تتويج أليس مونرو بجائزة نوبل للآداب كأول "مواطن كندي" ينالها في هذا المجال:

اشتهرت القاصة مونرو المولودة سنة 1931 في وينغهام بولاية أونتاريو الكندية بتأليفها لأقصوصات موغلة في الحياة الريفية بأسلوب يتميز بوجود راو يوضح معنى الأحداث وهو ما دفع عددا من النقاد إلى تشبيهها بـ "تشيخوف الكندي" في إحالة إلى االكاتب الروسي الشهير أنطوان تشيخوف.
جانب من العناوين التي ألفتها أليس مونرو

جانب من العناوين التي ألفتها أليس مونرو

خاضت مونرو غمار الكتابة منذ سن المراهقة ونشرت أولى أعمالها "رقص الظلال السعيدة" عندما كانت طالبة، ولم تحد منذ ذلك الوقت عن إغناء المكتبة العالمية بعناوين أدبية عديدة كـ"العاشق المسافر" و"الهاربة" و"قريبا" و"حلم أمي" و"من تظن نفسك"و"أقمار المشتري" وآخرها "الحياة العزيزة" الذي صدر العام الماضي.

وهي أول الكنديين فوزا بهذه الجائزة والمرأة الثالثة عشرة التي تدون اسمها في سجل نوبل للآداب.

استطاعت أليس مونرو التفوق على مجموعة من الكتاب الذين رشحوا لجائزة نوبل كالأديب الإيطالي أمبرتو إيكو، والروائي التشيكي ميلان كونديرا، والروائية الأميركية جويس كارول أوتيس، والكاتب المسرحي المجري بيتر ناداش، والشاعر والمغني الأميركي بوب ديلان.
XS
SM
MD
LG