Accessibility links

logo-print

علماء: لهذا السبب يبتلع 'مثلث بيرمودا' السفن والطائرات!


هورسشو باي، أشهر شاطئ في مثلث بيرمودا

هورسشو باي، أشهر شاطئ في مثلث بيرمودا

مثلث بيرمودا أو "مثلث الشيطان"، كما يسميه البعض، هو واحد من أكبر الألغاز التي حيرت العلماء والباحثين منذ منتصف القرن الماضي، لكن علماء نرويجيين قدموا فرضية جديدة اعتبرت حلا، ولو جزئيا، لهذا اللغز المحير.

تقول خلاصات الدراسة، التي أعدتها جامعة القطب الشمالي النرويجية، إن سر الاختفاء الغامض للسفن والطائرات في مثلث بيرمودا يعود إلى تجمع كبير لغاز الميثان في البحر.

اقرأ أيضا: الصحراء الغربية.. هل تخلى بان كي مون عن حياده؟ شارك برأيك

ويشرح العلماء أن تسرب الغاز أدى إلى حدوث حفر في البحر وتجوفات هي المسؤولة عن غرق السفن، في المنطقة الممتدة من شواطئ جزر بيرمودا التابعة للمملكة المتحدة مرورا بشواطئ ميامي وفلوريدا الأميركيتين.​

وقال أحد العلماء المشاركين في الدراسة لصحيفة "ذا صانداي تايمز" البريطانية إن الحفر بطول نصف ميل وبعمق 150 قدما.​

وسيتم الكشف عن تفاصيل ما توصل إليه الباحثون النرويجيون الشهر المقبل في الملتقى السنوي لاتحاد علماء علوم الأرض الأوروبيين. وسيكون السؤال المحوري خلال تقديم تفاصيل البحث ما إذا كانت الفقاعات الناجمة عن تسرب غاز الميثان تشكل تهديدا للسفن.

وأكدت الدراسة وجود مجموعة من الحفر الكبرى على سطح بحر بارنتس، مرجحة أن تكون ناجمة عن تسربات الغاز.

ويشكك علماء في "لغز بيرمودا"، معتبرين أن حوادث الغرق أضيف إليها الكثير من الإثارة الزائدة.

وذهب باحثون إلى أن عدد حوادث غرق واختفاء السفن، التي وقعت في المثلث، لا تزيد عن حوادث الغرق التي حدثت في مناطق أخرى من البحر.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية

XS
SM
MD
LG