Accessibility links

logo-print

بالتيمور.. 6.4 مليون دولار لأسرة شاب أسود توفي بعد اعتقاله


أفراد من الشرطة بمدينة بالتيمور خلال مواجهات مع المتظاهرين

أفراد من الشرطة بمدينة بالتيمور خلال مواجهات مع المتظاهرين

ستدفع سلطات مدينة بالتيمور الأميركية 6.4 مليون دولار لأسرة شاب أسود توفي بعد أن اعتقلته الشرطة ما أثار اضطرابات في هذه المدينة الواقعة شرق الولايات المتحدة.

وستقترح دائرة الشؤون القانونية في المدينة الأربعاء على المجلس الذي يشرف على موازنة بالتيمور دفع هذا المبلغ لإغلاق "كل الملاحقات المدنية" التي أطلقت إثر وفاة فريدي غراي في نيسان/أبريل الماضي وفق ما قال المجلس في بيان نشره عضو المجلس البلدي إريك كوستيلو مؤكدا معلومات نشرتها صحيفة واشنطن بوست.

وأضاف البيان أن الاتفاق لا علاقة له بالإجراءات الجنائية الحالية وليس اعترافا بمسؤولية المدينة أو شرطة بالتيمور أو الشرطيين الذين تعاملوا مع فريدي غراي في ذلك اليوم.

وقالت رئيسة البلدية ستيفاني رولينغز بلايك في بيان آخر مستندة إلى أقوال كوستيلو أنه تم اقتراح هذا الاتفاق لأنه "يصب في مصلحة المدينة"، ويجنب نفقات إجراءات قضائية طويلة ومكلفة ستجد المدينة إثرها صعوبة أكبر في تضميد الجراح وسيكلف دافعي الضرائب في بالتيمور ملايين الدولارات.

وكانت محكمة جنائية في بالتيمور رفضت الأربعاء الطعون التي قدمها ستة شرطيين في إطار قضية وفاة غراي.

وكان الشاب الأسود تعرض في 12 نيسان/أبريل لإصابة خطيرة في فقرات العنق أثناء نقله مكبل اليدين والرجلين إلى شاحنة للشرطة في بالتيمور. وتوفي بعد أسبوع من اعتقاله بقوة مفرطة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG