Accessibility links

الشرطة البحرينية تفرق مظاهرات احتجاجية في المنامة


مظاهرات شيعية في البحرين. أرشيف

مظاهرات شيعية في البحرين. أرشيف

فرقت الشرطة البحرينية عصر الجمعة مئات المتظاهرين الذين حاولوا الوصول إلى دوار اللؤلؤة في المنامة، معقل الاحتجاجات التي قادتها المعارضة في 2011، مستخدمة القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية، الجمعة أن "قوات الأمن تصدت لمجموعة تخريبية حاولت إغلاق شارع البديع العام، كما قاموا بقذف قنابل المولوتوف، ما استوجب التعامل معهم وفق الضوابط"، حسب بيان صادر عن الداخلية.

وقال شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية إن مئات المتظاهرين من الرجال والنساء تحركوا في تظاهرة بعد انتهاء عزاء بمناسبة ذكرى عاشوراء، في قرية الديه الشيعية القريبة من المنامة، تلبية لدعوات أطلقها ائتلاف شباب 14 فبراير المحظور المناهض للحكومة.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "هيهات أن نركع"، و"هيهات منا الذلة"، و"يا ميدان الشهادة كلنا عدنا إرادة"، و"يسقط حمد" في إشارة إلى العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة.

وقد نشر ناشطون بحرينيون فيديو لتظاهرة ضمت بضع عشرات من الأشخاص قالوا إنها أقيمت الجمعة في منطقة النويدرات.

شاهد الفيديو:

وأشار شهود عيان إلى أن الشرطة تصدت للمتظاهرين الذي كانوا يرتدون "ملابس سوداء"، فيما غطى بعضهم وجهه باللثام، ومنعتهم من مواصلة التظاهر.
ويعد دوار اللؤلؤة مهد حركة الاحتجاجات التي قادها الحراك الشعبي في العام 2011، قبل أن تضع لها السلطات حدا بالقوة وتزيل النصب التذكاري في الدوار وتحوله إلى منطقة مغلقة.
على شبكات التواصل الاجتماعي توالت تعليقات الناشطين البحرينيين المناهضين للنظام حيث ندد البعض بطريقة تعاطي رجال الأمن مع المتظاهرين.
وهذه بعض التغريدات على تويتر لناشطين بحرينيين إثر أحداث الجمعة:
XS
SM
MD
LG