Accessibility links

logo-print

العاشق المخلص.. تشوهت حبيبته فأصر على خطبتها


قصة حب

قصة حب

هذه القصة وصفها بعض رواد الشبكات الاجتماعية بقصة "الحب الأبدي".

إنها قصة عاشق من أستراليا لم يتخل عن حبيبته حتى حين احترق جسمها بنسبة 64 في المئة.

ويوم الخميس زف مايكل هوسكن الخبر السعيد لحبيبته.. تقدم لخطبتها ووضع في إصبعها خاتما من الألماس.

وقال هوسكن إنه اشترى الخاتم منذ أربع سنوات، بينما كانت حبيبته ترقد في المستشفى.

هو الآن يصف نفسه بأنه "غارق في الحب".

وكان هذا الثنائي يعيش أيامه الحلوة، لكن سنة 2011 حملت خبرا سيئا للغاية. لقد أصيبت توريا بحروق بليغة غيرت ملامح وجهها وألزمتها سرير المستشفى لفترة طويلة.

لكن حبيب توريا تمسك بها.. وفي النهاية صارا خطيبين ونشرا صورهما على موقع إنستغرام.

وقد أشاد الكثير من رواد الشبكات الاجتماعية بهذه القصة وأثنوا على وفاء الشاب الأسترالي:

هناك باقة من التغريدات:

تهانينا لك توريا ومايكل بهذه الأخبار السعيدة. حظا سعيدا في المستقبل! تستحقون ذلك. ​

تهانينا على خطوبتكما. أعتقد أنكما تبدوان مذهلين وحبكما الداخلي مصدر للإلهام. مايكل أنت رجل طيب

لقد سررت لأجلكما. أتمنى أن تكونا سعيدين معا مدى الحياة! أنتما تستحقان ذلك.

لقد أعجبت فعلا بقوتكما. أنتما دليل على الحب اللامتناهي

الكلمات لا يمكن أن تصف كم أنتما ملهمين. انشرا دائما جديد يومياتكما. أنت ومايكل لديكما القدرة على فعل الكثير.

XS
SM
MD
LG