Accessibility links

الجزائر تفتح حدودها الجنوبية لعبور الفارين من الصراع في ليبيا


جنود جزائريون في نقطة تفتيش بعين أميناس قرب الحدود مع ليبيا

جنود جزائريون في نقطة تفتيش بعين أميناس قرب الحدود مع ليبيا

فتحت السلطات الجزائرية حدودها البرية مع ليبيا استثنائيا لاستقبال الرعايا الأجانب الفارين بسبب تدهور الأوضاع الأمنية وبينهم مصريون.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية أن ما يفوق 1600 مواطن مصري عبروا خلال اليومين الماضيين معبر دبداب الحدودي جنوبي شرق البلاد.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في الجزائر باستمرار تدفق الفارين من القتال المستعر بين المليشيات المسلحة في لبيبا، وذكر أن السلطات الجزائرية أقامت ثلاثة مراكز إيواء الرعايا المصريين وخصصت حافلات تقلهم من بوابة الدبداب الحدودية مع ليبيا إلى مطاري حاسي مسعود وعين أميناس.

وكشف الكاتب الصحافي الجزائري فوزي حوامدي أن من بين الذين استقبلتهم السلطات الجزائرية نحو 162 مواطنا إيطاليا تنقلوا جوا من مطار حاسي مسعود إلى ايطاليا.

وأكد حوامدي لمراسل "راديو سوا" أن فتح البوابة المغلقة منذ أيار/مايو الماضي تم بعد اتفاق بين الحكومتين الجزائرية والمصرية .

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الجزائر مروان الوناس:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG