Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يحذر روسيا بعد مقتل 27 مدنيا بحلب


أحد سكان حلب يقف على أنقاض البيوت المهدمة جراء القصف الجوي_أرشيف

أحد سكان حلب يقف على أنقاض البيوت المهدمة جراء القصف الجوي_أرشيف

وجه البيت الأبيض السبت تحذيرا لروسيا بسبب عمليات القصف "الشائنة" على حلب، وفق ما ذكرت رويترز.

وقالت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس في بيان إن الولايات المتحدة "تدين بشدة الهجمات الرهيبة ضد منشآت طبية وعمال مساعدات إنسانية. لا عذر لهذه الأفعال الشائنة".

وأضافت أن "النظام السوري وحلفاءه، بالأخص روسيا، مسؤولون عن العواقب الفورية وعلى المدى الطويل لهذه الأفعال".

الأمم المتحدة "مصدومة"

أعرب مسؤولان كبيران في الأمم المتحدة السبت عن "شديد الحزن والصدمة" للتصعيد الأخير في العنف في سورية، وحضا على تأمين وصول فوري إلى حلب، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ودعا منسق الشؤون الإنسانية في سورية علي الزعتري والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية كيفن كينيدي "جميع الأطراف إلى وقف كامل للهجمات العشوائية على المدنيين والبنى التحتية المدنية".

وكان 27 مدنيا لقوا مصرعهم في قصف جوي ومدفعي نفذته قوات الحكومة السورية على الأحياء الشرقية في مدينة حلب وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وأوضح المرصد أنه في اليوم الخامس من الهجوم على هذه الأحياء "أي حي في شرق حلب لم يكن اليوم في منأى من قصف النظام".

تحديث (14:30 تغ): مديرية الصحة بشرق حلب: المستشفيات خارج الخدمة

باتت جميع المستشفيات في مناطق شرق حلب الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة السورية خارج الخدمة بسبب القصف الذي تعرضت له في الأيام الماضية، وفق ما أفادت به في وقت متأخر من ليل الجمعة السبت مديرية الصحة في المحافظة.

وأوضح بيان نشرت رويترز مقتطفات منه "لقد خرجت كل المشافي العاملة بمدينة حلب الحرة عن الخدمة نتيجة القصف الممنهج والمستمر لهذه المشافي خلال اليومين الماضيين من قبل قوات النظام والطيران الروسي".

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يعتمد على شبكة واسعة من المراسلين وشهود العيان، نفى هذه الأنباء، إلا أنه أكد في المقابل تضرر مستشفيات المدينة من عمليات القصف.

وأشار المرصد إلى أن بعض المستشفيات ما زالت تعمل، لكن السكان يخشون التوجه إليها بسبب قصف المرافق الطبية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية من جهة أخرى أن مدارس شرق حلب أعلنت في بيان تعليق الدراسة السبت والأحد "للحفاظ على سلامة التلاميذ والمدرسين بعد الضربات الجوية".

المصدر: وكالات

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG