Accessibility links

logo-print

مهاجرون غير شرعيون من إفريقيا يتظاهرون أمام الكنيست الإسرائيلي


جانب من المسيرة الاحتجاجية لمهاجرين أفارقة غير شرعيين نحو الكنيست الاسرائيلي

جانب من المسيرة الاحتجاجية لمهاجرين أفارقة غير شرعيين نحو الكنيست الاسرائيلي

أفادت الشرطة الإسرائيلية أن أكثر من 10 آلاف طالب لجوء إفريقي دخلوا بصورة غير قانونية إلى إسرائيل تجمعوا الأربعاء أمام الكنيست في القدس لليوم الرابع من الاحتجاج ضد سياسة الهجرة التي تنتهجها الحكومة.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد، إن "أكثر من 10 آلاف متظاهر تجمعوا بإذن من الشرطة بهدوء أمام الكنيست" مضيفا أن "الشرطة منتشرة بقوة لضمان احترام النظام".

ولم يسمح رئيس الكنيست يولي إدلشتاين بدخول أربعة ممثلين عن المتظاهرين إلى الكنيست بعدما تلقوا دعوة للقاء من نواب، مبررا قراره بأنه محاولة لـ"تفادي الاستفزازات التي يمكن أن تتحول إلى عنف وأعمال مخلة بالنظام".

وتظاهر المحتجون الذين يتحدر أغلبهم من إريتريا والسودان، بهدوء وهم يرددون بالإنكليزية: "نحن لاجئون، نحن بحاجة إلى حماية".

وسبق لهؤلاء المتظاهرين أن نظموا الاثنين مسيرة أمام عدد من السفارات الغربية، فيما شارك أكثر من 30 ألفا منهم في مسيرة حاشدة في وسط تل أبيب.

ويندد طالبو اللجوء هؤلاء برفض السلطات الحوار معهم إضافة الى احتجاز المئات منهم، معلنين عن تواصل حركتهم إلى أن تلغي الحكومة تشريعا مثيرا للجدل وتمنحهم صفة لاجئين.

وبموجب قانون تم التصويت عليه في 10 كانون الأول/ديسمبر، يمكن إيداع المهاجرين غير الشرعيين قيد الاحتجاز حتى سنة من دون محاكمة.
XS
SM
MD
LG