Accessibility links

logo-print

غضب في أفغانستان بعد رجم شابة حتى الموت


تظاهر العشرات من ممثلي المجتمع المدني في كابول، الجمعة، بعد رجم شابة حتى الموت بتهمة "الزنى" في وسط أفغانستان.

تظاهر العشرات من ممثلي المجتمع المدني في كابول، الجمعة، بعد رجم شابة حتى الموت بتهمة "الزنى" في وسط أفغانستان.

تظاهر عشرات من ممثلي المجتمع المدني في كابول، الجمعة، بعد رجم شابة حتى الموت بتهمة "الزنى" في وسط أفغانستان.

ونظم هذا التجمع بعد ثلاثة أيام على نشر تسجيل فيديو قالت السلطات إنه يصور رجم الشابة رخشانة، مما أثار استياء كبيرا في البلاد.

وقالت الناشطة في الدفاع عن حقوق النساء هميرا ثاقب: "بصفتنا مواطنين أفغان نخجل من الظلم والفساد والجهل الذي يسود مجتمعنا". وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد أمر الأربعاء بفتح تحقيق في رجم الشابة.

وقال غني على موقعه الالكتروني إن رجم رخشانة من قبل حركة طالبان وزعماء حرب في منطقة غور الجبلية وسط غرب البلاد "خارج عن القانون ومخالف للإسلام وإجرامي".

وأضاف أن فريقا يضم موظفين من وزارة الداخلية وأعضاء في اللجنة الأفغانية لحقوق الإنسان، كلف بـ"إجراء تحقيق دقيق ويفترض أن يقدم تقريرا".

يذكر هذا الحادث بقتل شابة أخرى تدعى فرخوندة في آذار/مارس بعد اتهامها بإحراق مصحف.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

XS
SM
MD
LG