Accessibility links

هيو جاكمان ونيكول كيدمان يشاركان في افتتاح فلمهما الملحمي "استراليا"


شارك الممثلان الاستراليان هيو جاكمان والممثلة نيكول كيدمان اليوم الثلاثاء في سيدني في افتتاح الفيلم الملحمي "استراليا" Australia الذي يهدف إلى تقديم القارة الوعرة وتاريخها وسكانها الأصليين إلى العالم.

ويعرض الفيلم الطموح للمخرج باز لورمان والذي يوصف بأنه الأكثر تكلفة في تاريخ استراليا وسط حملة دعائية مكثفة وسباق مع الزمن للانتهاء من تصوير الفيلم في الموعد المحدد.

وتدور أحداث الفيلم الذي يؤدي دور البطولة فيه جاكمان وكيدمان ويستغرق عرضه ساعتين و40 دقيقة أثناء الحرب العالمية الثانية وتم تصويره في استراليا. وتشير تقارير إلى أن الفيلم كلف شركتي الإنتاج السينمائي نيوز كوربس وتونتييث سينشري فوكس نحو 130 مليون دولار أميركي.

ويروي الفيلم قصة امرأة ارستقراطية انكليزية تقوم بدورها كيدمان تسافر إلى استراليا وتنضم إلى أحد الرعاة ويقوم بدوره جاكمان وطفل من السكان الأصليين في قيادة قطيع من الماشية عبر جميع إنحاء استراليا ثم تقع في حب الراعي أثناء الطريق.

وتعقد استراليا آمالا كبيرة على المغامرة الرومانسية التي قال لورمان انه صورها على طريقة فيلم ذهب مع الريح Gone With The Wind على أمل أن يترك بصمته في تاريخ السينما الاسترالية، لكن لم يتضح بعد ما إذا كان الفيلم سيجذب جمهورا على مستوى العالم.

وحققا نجما الفيلم الاستراليان وضعا مهنيا مربحا في مدينة صناعة السينما الأمريكية هوليوود لكنهما كانا يرغبان في العمل مع لورمان الذي كان منشغلا للغاية بإعداد الفيلم حتى اللحظة الأخيرة، حتى أن فريق عمل الفيلم لم ير النسخة الأخيرة منه قبل العرض الأول.

وقال في سيدني "كنت أعلم أننا سنحقق هدفنا لكن ذلك استغرق وقتا طويلا."

ويركز الفيلم أيضا على "الجيل المسروق" الذي يمثل عشرات الآلاف من أطفال السكان الأصليين الذين أخذوا من عائلاتهم لتربيتهم على يد السكان البيض.

وسيعرض فيلم (استراليا) للجمهور في كل من الولايات المتحدة واستراليا في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بينما سيعرض للجمهور في بريطانيا يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول.
XS
SM
MD
LG