Accessibility links

logo-print

تركمان إيلي يؤيد دعوة المالكي إعادة كتابة الدستور


أكد علي مهدي نائب رئيس حزب توركمان إيلي والعضو التركماني في مجلس محافظة كركوك أن الدستور الحالي بحاجة إلى تعديلات كثيرة خاصة في بنوده المتعلقة بقضية كركوك مضيفا أن حزبه يؤيد دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي لإعادة كتابة بعض بنود الدستور الدائم.

وقال مهدي في حديث مع "راديو سوا": "نحن كتركمان وأحزاب تركمانية كانت لدينا ملاحظاتنا على الدستور منذ أول يوم طرح للتصويت وهناك بنود كثيرة بحاجة إلى إعادة النظر فيها ومن أهمها المادة 140 ومشكلة كركوك بالإضافة إلى الحقوق الثقافية والقومية للشعب التركماني، مع تأكيدنا أن المادة 140 ليست حلا لقضية كركوك، مثلما لم تكن المادة 24 من قانون الانتخابات حلا".

وشدد مهدي على ضرورة أن يشارك ممثلان أو أكثر عن القومية التركمانية في عملية إعادة كتابة الدستور مع تاكيده أن الحزب سيقدم مستقبلا مقترحا بتعديلات لنقاط محددة في الدستور.

يشار إلى أن لجنة برلمانية تعمل حاليا على مراجعة بنود الدستور الذي أقر بعد أن طرح للاستفتاء الشعبي في 15/10/ 2005 لأجل النظر في إعادة كتابته بطريقة تمنح الحكومة المركزية صلاحيات أوسع.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG