Accessibility links

logo-print

روسيا: الإتحاد الأوروبي هو الجهة التي يتعين إجراء مفاوضات معها بشأن ميثاق أمني أوروبي


قال سفير روسيا لدى حلف شمال الأطلسي ديميتري روغوزين الثلاثاء إن بلاده باتت تعتبر الاتحاد الأوروبي الجهة الرئيسية لإجراء مفاوضات معها وليس الحلف بشأن مشروعها لإقامة ميثاق أمني أوروبي.

وصرح روغوزين لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه لا يظن أن حلف الأطلسي سيكون الطرف الرئيسي الذي سنجري معه محادثات لأن لدي شكوكا حول إمكانية التناقش معه في حين أن ذلك ممكن مع الاتحاد الأوروبي مشيرا إلى أن موسكو كانت تنوي في الأساس مناقشة هذا المشروع مع حلف شمال الأطلسي في سبتمبر/أيلول.

وأوضح الاتحاد الأوروبي في ظل الرئاسة الفرنسية أنه باشر مع روسيا حوارا ملموسا بهذا الشأن.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد عرض مجددا الجمعة خلال القمة بين الإتحاد الأوروبي وروسيا في نيس جنوب شرق فرنسا البحث من الصفر في موضوع الأمن في أوروبا خلال قمة العام المقبل في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا قد تعقد منتصف عام 2009.

وأضاف روغوزين أن تعليق حلف الأطلسي، بدافع من الولايات المتحدة، لاجتماعات مجلس الحلف-روسيا بعد النزاع الروسي-الجورجي في أغسطس/آب عطل العمل المشترك.

وأوضح قائلا إنه لا يظن أن ميثاق الأمن الذي اقترحه الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف يمكن أن يناقش مع حلف شمال الأطلسي طالما لم يعمد إلى إزالة التعطيل هذا.

واقترح الرئيس الروسي هذا الميثاق الأمني الذي يمتد من فانكوفر إلى فلاديفوستك ويشمل في النهاية أميركا الشمالية، في الخامس من يونيو/حزيران في خطاب ألقاه في برلين.

وأكد روغوزين أن المبادئ الرئيسية لهذا الميثاق نقلت إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وقال إن الميثاق رغم أنه مبادرة روسية منفتح على اقتراحات الآخرين وسيكون نتيجة مناقشة مشتركة مع كل الشركاء.
XS
SM
MD
LG