Accessibility links

الصين تنفي التجسس على برنامج الفضاء الأميركي


نفت الصين سعيها بطريقة غير مشروعة للحصول على بيانات تقنية عن إطلاق مركبات فضاء أميركية بعد أن أقر عالم فيزياء من فرجينيا بتهمة تسريب معلومات للصين.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية يوم الاثنين أن شو كوان شينج البالغ من العمر68 عاما وهو صيني حاصل على الجنسية الأميركية أقر بذنبه أمام محكمة اتحادية في نورفولك بفرجينيا.

وأقر شو بانه انتهك منذ عام 2003 حتى أكتوبر/ تشرين الأول عام 2007 قانون السيطرة على صادرات السلاح الأميركية بتقديمه المساعدة للصين في تصميم وتطوير نظام وقود لمركبات الفضاء يستند إلى فيزياء الحرارة المنخفضة إلى ما دون الصفر.

واعترف بأنه في عام 2003 انتهك نفس القانون بتصديره للصين بيانات تقنية عسكرية من وثيقة تتضمن تصميم وصناعة خزان الهيدروجين السائل وعدد من المضخات والصمامات والمرشحات ومعدات أخرى.

لكن تشين جانج المتحدث باسم الخارجية الصينية نفى القضية.

وقال تشين في مؤتمر صحافي معتاد "مزاعم استيلاء الصين على تكنولوجيا فضائية من الولايات المتحدة هي محض هراء."

وأضاف دون توضيح أن هذه المزاعم "لها أهداف خفية لن تنجح."

وقالت وزارة العدل الأميركية إن شو اعترف أيضا بدفع رشى بلغت نحو 190 ألف دولار لمسؤولين صينيين ليفوز العام الماضي بعقد قيمته أربعة ملايين دولار لمشروع إسالة الهيدروجين لشركة فرنسية يمثلها شو.

ومن المنتظر صدور الحكم على شو في السادس من ابريل/ نيسان. ويواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات سجن لكل من واقعتي انتهاك قواعد التصدير وخمس سنوات عن انتهاك قانون الممارسات الأجنبية غير القانونية.
XS
SM
MD
LG