Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحقق في انتهاكات لوقف إطلاق النار في دارفور المعلن من قبل الحكومة السودانية


قال بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة الأربعاء أن الأمم المتحدة تحقق في تقارير تحدثت عن قصف جوي في إقليم دارفور بغرب السودان بعد أن أعلنت الحكومة السودانية وقفا لإطلاق النار.

وقال بان في بيان أصدره المكتب الصحافي في الأمم المتحدة إنه تلقى تقارير مُقلقة عن هجمات جوية بالقرب من مدينة كُتُم في ولاية شمال دارفور، وعن اشتباكات في ولاية غرب دارفور على الحدود مع تشاد.

وقال البيان إن بان يتعامل مع هذه التقارير بجدية ويدعو جميع الأطراف إلى وقف الأعمال الحربية واحترام روح وقف إطلاق النار الذي أعلنته حكومة السودان، والتعاون مع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور للتحقيق في صحة هذه التقارير.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير المتهم بالوقوف وراء حملة إبادة في دارفور، قد أعلن الأسبوع الماضي عن وقف فوري وغير مشروط في الإقليم، حيث يخوض المتمردون وميليشيا تدعمها الحكومة اشتباكات منذ حوالي خمسة أعوام.

واعترف الجيش السوداني بمحاربة من سماهم قُطاع طُرق مسلحين في دارفور بعد إعلانه وقف إطلاق النار، لكنه نفى أن يكون ذلك انتهاكا للهدنة، بينما اتهم متمردون الجيش بقصف أراضٍ يسيطرون عليها

وفي تطور آخر، يتوقع أن يعلن لويس مورينو أوكامبو المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية الخميس عن رغبته في توجيه لائحة اتهام للعديد من المتمردين في دارفور لمهاجمتهم جنودا في قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي العام الماضي.

وكان أوكامبو قد طلب من المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من العاصمة الهولندية مقرا لها في يوليو/تموز الماضي توجيه لائحة اتهام للرئيس السوداني بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.
XS
SM
MD
LG