Accessibility links

الفيصل وفراتيني يدعوان أوباما إلى منح قضية الشرق الأوسط أولوية قصوى


شدد وزيرا الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل والايطالي فرانكو فراتيني على أهمية منح قضية الشرق الأوسط أولوية قصوى في جدول السياسة الخارجية للرئيس الأميركي الجديد باراك اوباما، وعلى ضرورة وقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

ودعا الفيصل في مؤتمر صحافي مشترك مع فراتيني في ختام اجتماعهما بمقر وزارة الخارجية الايطالية الأربعاء، الرئيس الأميركي المنتخب إلى مواجهة موضوع عملية السلام في الشرق الأوسط على وجه السرعة.

وأوضح الفيصل انه يلتزم الحذر في توقعاته حول هذه المشكلة التي عايشها لسنوات طويلة قائلا: "إن كل ما نطلبه من الإدارة الأميركية الجديدة هو أن تواجه سريعا المشكلة بمنهجية جديدة وجادة قادرة على الوصول إلى حل".

وشدد على ضرورة احترام إسرائيل لتعهداتها في مؤتمر انابوليس العام الماضي، مذكرا بأن الإسرائيليين تعهدوا بشكل صريح بوضع حدّ لعملية الاستيطان إلا أن شيئا من هذه الوعود لم يتحقق.

وقال وزير الخارجية السعودية الذي اجتمع برئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني صباح الأربعاء إن بلوغ هذه الغاية يتطلب تحركا سريعا.

من جانبه، أعرب فراتيني عن أمله في أن يتم التوصل إلى السلام في الشرق الأوسط العام المقبل، وأن تطبق إسرائيل في أسرع وقت ممكن قرارها بوقف المستوطنات غير القانونية في الأراضي الفلسطينية.

وضمّ الوزير الايطالي صوته إلى صوت نظيره الفيصل معبرا عن أمله في أن تعتبر الإدارة الأميركية الجديدة السلام في الشرق الأوسط إحدى الأولويات المطلقة لسياستها الخارجية، كما هو الحال بالنسبة للاتحاد الأوروبي.
XS
SM
MD
LG