Accessibility links

ذوبان الجليد يرفع من مستوى البحار


قال المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي إن ذوبان الجليد منذ عام 2003 هو السبب الرئيسي لارتفاع مستويات البحار في حين أن هذا الارتفاع كان ناجما في السابق عن الامتداد الحراري.

وأضاف في بيان له أن ارتفاع مستوى البحار تباطأ بصورة طفيفة منذ 2003 فتراجع من 3 ملليمترات في السنة إلى ملليمترين ونصف الميلليمتر.

وشرح أن أكثر من نصف هذا الارتفاع ناجم عن تمدد المياه بسبب ارتفاع حرارة الأرض وان 1.2 ملليمتر سنويا ناجم عن ذوبان الغطاء الجليدي وثلوج الجبال، غير انه منذ 2003 لم يسجل ارتفاع في حرارة مياه المحيط.

وقالت آني كازيناف عالمة في الفيزياء وعضو الأكاديمية الفرنسية للعلوم إن تراجع التمدد الحراري لمياه المحيط مجرد أمر مؤقت. وأشارت إلى انه بالنظر إلى السنوات الخمسين الماضية يجد العلماء أن ارتفاع الحرارة ليس مستقرا بل هناك تقلبات. وعندما نعرف أن 80 بالمئة من حرارة النظام المناخي مخزنة في المحيط نعتبر أن ارتفاع الحرارة سيستمر.

ولفتت إلى انه خلال السنوات العشر الماضية لم يساهم القطب المتجمد الجنوبي وغرينلاند سوى بنصف ملليمتر في السنة في ارتفاع مستوى البحار في حين انه الآن ملليمتر واحد".

ويهدد ارتفاع مياه البحار مئات الملايين من البشر الذين يعيشون على الشواطئ وفي الجزر الصغيرة. ويتوقع العلماء أن يصل ارتفاع مستوى البحار إلى ما بين 18 و59 سنتمترا بحلول 2100.

XS
SM
MD
LG