Accessibility links

الجيش اللبناني يطالب بتسليم زعيم فتح الإسلام في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين


يطالب الجيش اللبناني المسؤولين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بتسليم نحو ستة أشخاص في مقدمتهم الفلسطيني محمد عبد الرحمن عوض المشتبه بقيادة عناصر فتح الإسلام المتورطين في الاعتداءين الأخيرين على الجيش اللذين أسفرا عن مقتل 24 شخصا بينهم 13 عسكريا في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين.

في هذا الإطار، أشارت مصادر صحافية إلى أن المسؤولين الفلسطينيين في المخيم في جنوب لبنان يجهدون من اجل تقديم المطلوبين في قضايا الإرهاب إلى الجيش لنأي مخيمهم عن مصير مشابه لمصير مخيم نهر البارد.

وقد أعلن مساعد ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان كمال مدحت اليوم الخميس عن بذل جهود كبيرة لتسليم المطلوبين، مؤكدا أن القوى الفلسطينية ستلجأ إلى القوة إذا فشلت المفاوضات.

وقال مدحت لوكالة الصحافة الفرنسية إن اللجان الشعبية والفصائل الفلسطينية تمارس ضغوط قوية على المطلوبين لتسليم أنفسهم، مشيرا إلى أنه إذا وصل الأمر إلى الحسم بالقوة فستقوم بذلك الفصائل الفلسطينية وليس الجيش اللبناني.

وكشف مدحت عن اجتماع بين مسؤولين في اللجان الشعبية في المخيم وضابط من مخابرات الجيش اللبناني هدف إلى وضع الآليات لتسليم المطلوبين وعدم السماح للمخلين بالأمن وللمعتدين على الجيش بأن يتخذوا من مخيم عين الحلوة ملجأ آمنا لهم.
XS
SM
MD
LG