Accessibility links

إسلام أباد تطالب واشنطن بوقف الهجمات بطائرات التجسس على الأراضي الباكستانية


قدمت السلطات الباكستانية اليوم الخميس مذكرة احتجاج رسمية للسفيرة الأميركية في باكستان آن باترسون طالبت فيها بوقف فوري لكل الهجمات الأميركية على أراضيها.

وقال محمد صديق المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إنه تم إبلاغ باترسون أن الهجمات المتواصلة بطائرات التجسس تقوض الدعم الشعبي لجهود الحكومة في مكافحة الإرهاب، مؤكدا على ضرورة وقفها.

كذلك، ندد رئيس وزراء باكستان يوسف رضا جيلاني في كلمة أمام البرلمان الباكستاني بالهجوم الأميركي على منطقة بانو شمال غرب باكستان.

وقال جيلاني إن هذه الهجمات تزيد من مشاكل البلاد مشيرا إلى أنه لا يمكن التسامح فيها.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في وقت سابق من هذا الأسبوع أن الحكومتين الأميركية والباكستانية توصلتا إلى اتفاق سري بشأن الضربات الجوية التي تشنها الطائرات الأميركية بدون طيار داخل الأراضي الباكستانية، إلا أن جيلاني نفى ذلك.

وأضاف أنه يأمل في حل المسألة مع الحكومة الأميركية عبر السبل الدبلوماسية، كما أعرب عن تفاؤله بتوقف عمليات التوغل هذه عند تسلم إدارة الرئيس المنتخب باراك أوباما السلطة في الولايات المتحدة.

من ناحيتها، توعدت حركة طالبان اليوم الخميس بالانتقام، مشيرة إلى استعدادها لشن هجمات في باكستان إذا ما شنت الطائرات الأميركية بدون طيار مزيدا من الهجمات ضدها.

يشار إلى أن طائرات التجسس الأميركية قد شنت أكثر من 20 هجوما في الأشهر الأخيرة إلا أن الغارة التي وقعت أمس الأربعاء كانت الأولى التي تقع خارج مناطق القبائل.

وذكرت مصادر أمنية أنه قتل في الهجوم عبد الله عزام السعودي، مسؤول الاتصال بين القيادة العليا في القاعدة وشبكات طالبان في المنطقة الباكستانية الحدودية.
XS
SM
MD
LG