Accessibility links

واشنطن تبلغ الشركات الأمنية الخاصة في العراق بفقدانها لحصانتها القانونية مطلع العام المقبل


قالت الحكومة الأميركية في بيان صدر عنها إنها أبلغت 172 شركة أمنية تعمل في العراق بأنها ستفقد حصانتها من القضاء العراقي اعتبارا من يناير/كانون الثاني المقبل، طبقا للاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن التي من شأنها تنظيم الوجود العسكري الأميركي في العراق.

وقال مسؤولان في الإدارة الأميركية إن ممثلي وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين عقدوا اجتماعات مع ممثلين عن المتعاقدين مع الوزارتين لإبلاغهم بمستقبل الوضع في العراق.

وأوضح البيان الرسمي الذي صدر باسم الوزارتين أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومسؤولين سياسيين آخرين يعتزمون اتخاذ إجراءات شرعية ضرورية لرفع هذه الحصانة.

وقال البيان إن الشركات الأمنية العاملة في العراق ستخضع مستقبلا للقوانين المدنية والجنائية العراقية وللإجراءات القضائية العراقية.

ويزيد عدد العاملين في الشركات الأمنية الخاصة في العراق عدد إفراد الجيش الأميركي البالغ تعداده 150 ألف جندي منتشرين في 400 قاعدة، في حين توظف 122 شركة أمنية خاصة أميركية وبريطانية 163 ألف موظف يتولون مهمات حماية الشخصيات الأميركية والعراقية.
XS
SM
MD
LG