Accessibility links

logo-print

عاملون في شركة اتصالات أميركية يخترقون الهاتف الشخصي للرئيس الاميركي المنتخب


قال الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما إن عاملين غير مخولين في شركة اتصالات أميركية قاموا وبصورة غير شرعية باختراق الهاتف الشخصي المحمول للرئيس المنتخب خلال الأشهر الأخيرة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الفريق الانتقالي روبرت غيبس ليلة يوم الخميس إن شركة الاتصالات الأميركية فرايزون أخطرت الفريق يوم الاربعاء باختراق عدد من عامليها لفواتير حساب هاتف اوباما المحمول، مشيرا في نفس الوقت إلى أن الرئيس المنتخب لم يعد يستخدم هذا الهاتف.

وقال رئيس فرايزون لويل ماكآدم في مذكرة داخلية إن خط الهاتف لم يكن مشغلا لعدة شهور وانه كان جهاز هاتف بسيط مستبعدا اختراق العاملين لأي رسائل الكترونية تخص اوباما.

وأضاف ماكآدم في مذكرته أن شركته أبلغت السلطات الفدرالية والحكومية المعنية بالموضوع.

ونفى غيبس علمه بأي تحقيق جنائي في القضية، موضحا أن ما تم اختراقه هو مجرد فواتير لحساب الهاتف المحمول.

ورجح غيبس اطلاع الأشخاص الذين اخترقوا الحساب الهاتفي على الأرقام الهاتفية التي اتصل بها اوباما ودرجة تردد هذه المكالمات.
وأطلقت فرايزون تحقيقا داخليا لمعرفة ما إذا كانت المعلومات المخترقة قد تخطت نطاق الشركة.

وقال ماكآدم في المذكرة إن شركته ستقوم بمعاقبة أولئك الذين قاموا باختراق هاتف الرئيس المنتخب بعقوبات قد تصل إلى الطرد.

XS
SM
MD
LG