Accessibility links

logo-print

مصادر مقربة من اوباما ترجح عرضه حقيبة الخارجية على هيلاري كلينتون بعد عيد الشكر


رجحت مصادر مقربة من الرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما أن يعلن الأخير عن تعيين منافسته السابقة في الانتخابات الرئاسية الأولية السيناتور هيلاري كلينتون عن ولاية نيويورك كوزيرة للخارجية بعد عيد الشكر في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقالت مصادر إن الطريق أصبح ممهدا أمام كلينتون التي أجمعت باوباما الأسبوع الماضي لتسلم حقيبة وزارة الخارجية، وخصوصا بعد موافقة زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون على إجراء تدقيق لأنشطته المالية في مجال الأعمال الخيرية إذا اختيرت زوجته لتسلم الحقيبة.

يشار إلى أن كلينتون الزوجة رفضت التعليق على الأنباء التي تحدثت عن إمكانية اختيارها لتولي منصب وزيرة الخارجية.

ويرى مراقبون ومحللون سياسيون أن تصريحات المقربين من أوباما في هذه المرحلة الانتقالية تشير إلى أن كلينتون لا تميل إلى رفض هذا المنصب.

وأثار بعض أعضاء الحزب الديموقراطي مؤخرا تساؤلات بشأن ما إذا كانت نزعة كلينتون الاستقلالية وطموحها السياسي الكبير سيؤثران على قيامها بدور فاعل كوزيرة للخارجية.

وستضطر كلينتون للتخلي عن مقعدها في مجلس الشيوخ الذي تشغله منذ ثماني سنوات، في حالة اختيارها كوزيرة للخارجية الأميركية.
XS
SM
MD
LG