Accessibility links

logo-print

مشكلات جديدة تواجه رائدي إنديفر الفضائيين


واجه رائدا مكوك الفضاء انديفر اللذان يعملان خارج محطة الفضاء الدولية مشكلات جديدة خلال سيرها مرة ثانية في الفلك الخارجي الى جانب قمرة القيادة.

وشكا رائد الفضاء شون كيمبروغ من إرتفاع مستويات مادة "ثاني أوكسيد الكربون" بعدما فقدت زميلته رائدة الفضاء هيدماري ستيفانيشين بيبر حقيبة معدات بقيمة مئة ألف دولار خلال عملية سير اولى.

وارتفعت مستويات ثاني أكسيد الكربون في بذلة كيمبروغ الفضائية فوق مستوى السلامة الذي حددته وكالة الفضاء الـ ناسا ما دفع المراقبين الى أمره بالعودة إلى موقع قمرة كويست.

وقال جون راي قائد عملية السير في ناسا "إن ما حصل لن يغير في خطتنا، لأن كيمبروغ لم يتعرض لأي مخاطر ولم يبلغ عن أي أعراض سلبية."

وأتت هذه المشكلات بعدما أنهى رائدا الفضاء مهمة تركيب أحد المفصلين اللذين يتحكمان بلوحات الأجنحة الشمسية التي تتزود بالطاقة الشمسية.

وهذه هي ثاني عملية سير ضمن أربع عمليات ينبغي إتمامها خلال مهمة إنديفور الفضائية التي تستغرق 15 يوما.
XS
SM
MD
LG