Accessibility links

نيويورك تايمز: حزب الله يسعى إلى جذب الشباب في لبنان عبر مدارسه الدينية والمخيمات الكشفية


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر اليوم الجمعة أن هناك شبكة كبيرة من المدارس التي يديرها حزب الله أو التابعة له، يسعى من خلالها الحزب إلى جذب الشباب في لبنان إلى أفكاره.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى وجود شبكة محلية من رجال الدين الذين يقدمون الدروس الدينية الأسبوعية إلى الشباب بين الأحياء، كما أن هناك مجموعة من الطلاب غير المنتسبين إلى المدارس أو الكليات التابعة لحزب الله الذين يمثلون الحزب أمام جمهور واسع النطاق.

وذكرت الصحيفة أن حزب الله ينظم المخيمات الصيفية التي لا تمت بصلة بأسس المخيمات الكشفية والرحلات الميدانية، كما ينظم الحزب خلال الأعياد الدينية الإسلامية الحفلات لتشجيع الشباب على التعبير عن التزامهم على المستوى العام وللقيام بالأعمال الخيرية.

ونقلت الصحيفة عن طلال عتريسي المحلل السياسي الأساتذ في الجامعة اللبنانية قوله إن ذلك يمثل نظاما كاملا منذ التعليم الابتدائي وحتى الجامعة، مشيرا إلى أن الهدف منه هو تحضير جيل يكون لديه إيمان ديني عميق ويكون قريبا من حزب الله.

واعتبرت الصحيفة أنه من الصعب تقدير نفوذ حزب الله على الشباب اللبناني بسبب التكتم الكبير للحزب عن نشاطه وبسبب الغياب العام للإحصاءات الموثوقة داخل البلد.

وأضافت الصحيفة أن من الواضح أن المدارس الدينية الشيعية التي يمارس فيها حزب الله نفوذا كبيرا قد نمت خلال العقدين الماضيين من مجرد مدارس إلى شبكة كبرى على المستوى الداخلي، مشيرة إلى أن المؤشر الآخر الظاهر بنسبة أقل ولكنه قد يكون على القدر نفسه من الأهمية هو العدد المتزايد من رجال الدين الذين هم على صلة مع حزب الله.

وذكرت الصحيفة أن المثال على نشاط حزب الله هو مخيم كشافة المهدي الذي تأسس عام 1985، وذلك بعد وقت قصير من تأسيس حزب الله نفسه.


فمن الناحية الرسمية يبدو هذا المخيم مثل أي من الـ29 من المخيمات الكشفية الأخرى الموجودة في لبنان، والتي ينتمي العديد منهم للأحزاب السياسية.

إلا أن مخيمات كشافة المهدي تختلف عن غيرها حيث يقدر عدد الأولاد المنتسبين إليها بـ60 ألف طفل وقائد كشفي، كما أن حجمها أكبر بست مرات من المجموعات الكشفية الأخرى.
XS
SM
MD
LG