Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

رئيس مجلس مدينة كركوك: تخصيصات 2009 لا تتناسب وطموحات المجلس


انتقد منير القافلي رئيس مجلس مدينة كركوك تجاهل الدوائر والمؤسسات الحكومية في المدينة لعمل المجلس. وقال في لقاء مع "راديو سوا":

"الكثير من دوائر الدولة في كركوك ما تزال لا تدرك عمل المجلس ولا تعلم أن عليها التعاون معه قبل التعاون والتعامل مع الادارة المحلية أو مجلس المحافظة ويزال هناك نوع من عدم الادارك لعمل هذا المجلس ونأمل خلال الفترة القادمة أن ينتهي ذلك".

وأوضح القافلي أن المجلس الذي جاء بعد مخاض عسير حسب تعبيره يعمل جاهدا للنهوض بالواقع الخدمي للمدينة:

"مجلس المدينة تم تشكيله مؤخرا بعد صراع مرير وولادة عسيرة لكن الجهود الذي بذلناها في انجاح عمل ومهام المجلس من خلال تقديم ما بوسعنا من خدمات لأهالي هذه المدينة لهذا سـُمي مجلسنا بمجلس المدينة ومن أولى مهامه أن ينهض بالواقع الخدمي لهذه المدنية التي تبلغ كثافتها السكانية في المركز بحدود 51 بالمائة من مجموع السكان العام في المحافظة".

وأشار القافلي إلى أن المجلس أقر مؤخرا 41 مشروعا في قطاع البلديات من ضمن الميزانية التكميلية للمحافظة، لافتا إلى أن التخصيصات الاستثمارية لعام 2009 لاتتناسب وحجم المشاريع التي تحتاجها المدينة:

"الميزانية التكميلية مع الوفورات كانت بحدود 40 مليار دينار لفترة ثلاثة أشهر الأخيرة من هذه السنة وبالتنسيق مع الدوائر الخدمية قمنا بإعلان 41 مشروعا من تلك الميزانية فقط ضمن أعمال مديرية بلدية كركوك. قيل إن عام 2008 سيكون عاما للإعمار وسدس ما يقارب الى 18- 19 بالمائة من تخصيصات موازنة الدولة لتنفيذ المشاريع الاستثمارية ولكن مع الأسف الشديد تمت المصادقة على موزانة الدولة لعام 2009 من قبل مجلس الوزراء بمقدار 69 مليار دولار. لخمس سنوات منذ التحرير ولحد الآن ما تزال كركوك تعاني من قلة الخدمات وقلة التخصيصات بجميع نواحييها سواء الاستثمارية أو الاستراتيجية أو الخدمية".

وكان مجلس مدينة كركوك قد شـُكل بعد انتخاب القافلي رئيسا له والذي يعد أول تركماني يتولى منصبا سياديا في إدارة المدينة المحلية في 17 من أيلول/ سبتمبر الماضي.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG