Accessibility links

وزير الداخلية الإسرائيلية يبدأ آلية سحب الجنسية الإسرائيلية من عزمي بشارة


أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية اليوم الجمعة أن وزير الداخلية الإسرائيلية مئير شتريت بدأ آلية لسحب الجنسية الإسرائيلية من النائب العربي السابق عزمي بشارة المقيم في الخارج.

وقال المتحدث إن الوزير طلب في رسالة موجهة إلى رئيس جهاز الأمن الداخلي يوفال ديسكين وإلى مستشار الحكومة مناحيم مزوز الإدلاء برأيهما حول هذه القضية.

وبرر شتريت خطوته بالتأكيد بأن عزمي بشارة قام بزيارة إلى بلدين عدوين هما لبنان وسوريا، وقدم مساعدة للعدو في مقابل المال، وأقام علاقات مع منظمة حزب الله اللبنانية.

ورفضت المحكمة العليا الإسرائيلية في الأول من سبتمبر/أيلول طلبا تقدم به عضو حزب الليكود داني دانون بسحب الجنسية الإسرائيلية من عزمي بشارة وطالب بإلغاء تعويضاته كنائب سابق.

وذكرت المحكمة العليا بأن هناك قانونا قيد البحث في الكنيست من أجل سحب الجنسية والتعويضات من نواب يشتبه بمساسهم بأمن الدولة.

هذا واعتبر الدكتور جمال زحالقة من حزب التجمع الوطني الديموقراطي الإسرائيلي أن خطوة شتريت للبدء بإجراءات سحب مواطنة بشارة هي انتقامية وعنصرية ومخالفة للقانون الدولي، على حد تعبيره.

يشار إلى أن بشارة يرأس حزب التجمع الوطني الديموقراطي الذي يشغل ثلاثة مقاعد الكنيست الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG