Accessibility links

القراصنة الصوماليون يفرجون عن ناقلة يونانية بعد دفع فدية مقابلها


قال مسؤول في السلطات البحرية الكينية إن القراصنة الصوماليين أفرجوا اليوم الجمعة عن ناقلة يونانية لشحن المواد الكيميائية كانوا قد احتجزوها في نهاية سبتمبر/أيلول.

وأوردت النشرة البحرية الروسية "سوفراخت" أن القراصنة أفرجوا عن الباخرة بعد أن تلقوا فدية مقابلها. وقد كان على متن السفينة 19 شخصا وتم اعتراضها وهي في طريقها من رومانيا باتجاه الإمارات العربية المتحدة.

وفي غضون ذلك، يعزز القراصنة الصوماليون دفاعاتهم المحيطة بناقلة نفط سعودية عملاقة كانوا قد خطفوها نهاية الأسبوع الفائت، وطالبوا بفدية مقدارها 25 مليون دولار للإفراج عنها. وجاءت عملية خطف الناقلة السعودية لتسلط مزيدا من الأضواء على قضية القراصنة الذين هاجموا منذ مطلع العام 94 سفينة في المحيط الهندي وخليج عدن بحسب أرقام المكتب البحري الدولي.

روسيا ترسل تعزيزات إلى مياه القرن الأفريقي

من ناحية أخرى، أعلن متحدث باسم البحرية الروسية اليوم الجمعة أن السفينة الحربية الروسية إنتربيد تواكب تسع سفن تعبر المياه قبالة القرن الأفريقي.

وأوضح المتحدث أن روسيا تنوي إرسال المزيد من السفن الحربية إلى المياه الصومالية لمكافحة القرصنة وتأمين الحماية للسفن التي تعبر هذه المنطقة.

وتسير السفينة انتربيد دوريات قبالة السواحل الصومالية وتنسق مع سفن حلف شمال الأطلسي منذ أن أرسلتها موسكو إلى المنطقة إثر خطف قراصنة صوماليين سفينة شحن أوكرانية على متنها حوالي 30 دبابة روسية من طراز تي 72 بالإضافة إلى ثلاثة مواطنين روس.

"الاستخبارات الروسية قادرة على مكافحة القرصنة"

وفي هذا الشأن، اعتبر خبير وموظف سابق في أجهزة الاستخبارات الروسية KGB اليوم الجمعة أن الأجهزة الروسية الخاصة تملك الوسائل لمكافحة القرصنة البحرية على السواحل الصومالية شرط توافر إرادة سياسية لذلك.

وقال فيليكس ماكيفسكي المسؤول السابق عن قسم أجهزة الاستخبارات الروسية السابقة في مؤتمر صحافي بمناسبة تقديم كتاب لعضو سابق آخر في KGB، إن الأجهزة الروسية الخاصة تملك المهارة الضرورية لإنجاز مثل هذه المهمات. وأكد الخبير الآخر فاليري كيسيليف أنه يمكن أن توكل هذه المهمات إلى أجهزة أمنية خاصة.

وأضاف هذا الخبير السابق في الأجهزة الروسية الخاصة أن هناك هيكليات خاصة تقوم بمهمات أمنية في نقاط ساخنة في العالم. وأوضح أن 60 ألف موظف أمني في العراق على سبيل المثال يتمتعون بخبرة جيدة في مجال ضمان أمن المنشآت النفطية.

وألمح إلى أن بين الجهاز الأمني الخاص في العراق الكثير من الاختصاصيين الروس الذين يمكن سحبهم من هذه المنطقة وإرسالهم في مهمات أخرى مثل مكافحة القرصنة.

جهود دولية

من ناحية أخرى، قالت الولايات المتحدة إنها ستسعى للحصول على دعم الأمم المتحدة للتوصل إلى قرار يشدد الإجراءات الدولية ضد القراصنة الصوماليين.

من ناحيته، أعرب وزير الخارجية السعوديو الأمير سعود الفيصل اليوم الجمعة عن رفضه للتفاوض مع القراصنة ووصف القرصنة البحرية بأنها شر ينبغي القضاء عليه تماما مثل الإرهاب.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أن المفاوضات ودفع الفديات من شأنها تشجيع القرصنة ولا تحل المشكلة. وفي نيروبي، دعا الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أحمد إلى السعي للقضاء على القرصنة.

وأعلنت البحرية الهندية الأربعاء الماضي أنها دمرت سفينة كان القراصنة الصوماليون يطلقون منها زوارق للاقتراب من السفن التي تبحر قبالة السواحل الصومالية مما يعني توجيه ضربة شديدة إلى قراصنة البحار الذين اختطفوا

XS
SM
MD
LG