Accessibility links

logo-print

سولانا يتوقع بأن يتحرك أوباما سريعا باتجاه معالجة الملف الإيراني النووي


قال منسق الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إنه يتوقع من الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما التحرك بسرعة لمواجهة التحديات عبر المحيط الأطلسي ومن بينها عملية السلام في الشرق الأوسط والمفاوضات مع إيران وظاهرة الاحتباس الحراري.

وأشار سولانا في حديث للصحافيين في واشنطن إلى أنه يأمل في أن يضع أوباما ملف السلام في الشرق الأوسط والاتفاق المتعلق بتغير المناخ العالمي في أعلى سلم أولوياته فور توليه مقاليد السلطة رسميا في شهر يناير/كانون ثاني المقبل.

وأضاف سولانا أنه يتوقع أيضا من الإدارة الجديدة دعم التحرك الدولي بتقديم محفزات لإيران لحثها على وقف تخصيب اليورانيوم وفي نفس الوقت فرض العقوبات عليها.

وكان سولانا قد أعرب عن قلقه حيال تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مبديا أسفه لعدم تعاون إيران. وأضاف بأن هذا هو ثاني تقرير يقول فيه المدير العام للوكالة الذرية محمد البرادعي إن الإيرانيين لا يتعاونون. وقال إن بعض الأرقام التي يذكرها بشأن عدد أجهزة الطرد المركزي مقلقة.

وكان سولانا قد أجرى محادثات هاتفية مع نائب الرئيس المنتخب جوزيف بايدن.
XS
SM
MD
LG