Accessibility links

logo-print

أتباع التيار الصدري في الحلة يجددون رفض إبرام الاتفاقية الأمنية


شارك المئات من أبناء التيار الصدري في تظاهرة جابت شوارع مدينة الحلة بعد صلاة الجمعة اليوم رفضوا فيها الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة.

واستنكر المتظاهرون اعتداء حماية وزير الخارجية هوشيار زيباري على النائب عن التيار الصدري أحمد المسعودي داخل قبة البرلمان قبل ثلاثة أيام.

وفي حديث مع "راديو سوا" أوضح عضو مجلس محافظة بابل كامل تومان أهداف التظاهرة بالقول: " للتنديد بالتوقيع المذل للاتفاقية الأمنية، وندعو البرلمان العراقي إلى عدم التوقيع على هذه الاتفاقية حتى يتم استيضاح الأمور للشعب العراقي. كما نستنكر الاعتداء على النائب أحمد المسعودي من قبل حماية وزير الخارجية هوشيار زيباري".

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG