Accessibility links

logo-print

وفاة 300 شخص في زيمبابوي بسبب إصابتهم بمرض الكوليرا


ذكرت وكالة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية الجمعة أن نحو 300 شخص فارقوا الحياة بسبب إصابتهم بمرض الكوليرا في زيمبابوي.

وجاء في بيان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بأنه تم تأكيد خمس موجات وبائية خطيرة منذ شهر أغسطس/آب.

وكانت الحصيلة المؤقتة حتى 18 نوفمبر/تشرين الثاني أشارت إلى ستة ألاف و72 حالة كوليرا و294 وفاة جراء هذا الوباء.

وأضافت الأمم المتحدة أن المؤسسات الصحية تتحدث عن استقبال 200 مريض يوميا، فيما رصدت حالات مشتبه بها في كل مناطق البلاد.

وتوقعت أن يواصل الوباء انتشاره لان الوضع يزداد خطورة لجهة المياه والظروف الصحية مع انقطاع كبير للمياه ومكبات للنفايات في غالبية المناطق المكتظة.

ولاحظ مكتب المنظمة الدولية أن بداية موسم الأمطار تضاعف المخاوف.

من جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية إن شبكة المراقبة الصحية في زيمبابوي ضعيفة والافتقار إلى البنى التحتية يجعل تقديم الخدمات الطبية الأساسية أكثر صعوبة، فضلا عن الافتقار إلى الأدوية الأساسية.

واستقدمت المنظمة من مستودعاتها في دبي معدات تحسبا لموسم الأمطار ووزعت في أنحاء البلاد احتياطا للحالات الطارئة.

وتعزو الجمعيات الطبية في زيمبابوي هذه الأزمة إلى سوء شبكات توزيع المياه والنظام الصحي.
XS
SM
MD
LG