Accessibility links

logo-print

مراهق هندي يفقد حياته بسبب رسالة حب


قالت الشرطة الهندية في ولاية بيهار في شرق البلاد يوم الخميس إن مراهقا هنديا تعرض لضرب مبرح وسيق في الشوارع ثم القي به تحت قطار مسرع لأنه تجرأ وكتب رسالة حب إلى فتاة من طبقة اجتماعية أخرى.

وأضافت مصادر الشرطة أن مانيش كومار البالغ من العمر 15 عاما تم خطفه وهو في طريقه إلى مدرسته وحلقوا رأسه وألقوا به تحت قطار دون أن يعيروا اهتماما إلي أمه التي كانت توسل إليهم ليرحموه.

وقالت لاليت ديفي والدة الضحية للشرطة إنها وقفت عاجزة وهي تشاهد فلذة كبدها والقطار يمر فوقه.

وأكد مسؤول بالشرطة في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز أن "الأشخاص المتهمون قتلوا الفتى لكتابته رسالة حب إلى فتاة من نفس القرية."

وأشارت مصادر الشرطة أن الفتاة تنتمي إلى طبقة اجتماعية تعتبر أعلى مستوى من الطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها الفتى.

وغالبا ما يواجه الحب الذي يتجاوز الأسس الطبقية بمعارضة عنيفة خصوصا في المناطق القروية بشمال الهند ومن الشائع أن تلجأ العائلات الساخطة إلى القتل دفاعا عن شرف العائلة .
XS
SM
MD
LG