Accessibility links

مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية يطالب بإنهاء إغلاق معابر الحدود مع غزة


حث مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الإنسانية جون هولمز اسرائيل يوم الجمعة على انهاء ما وصفه بالاغلاق "غير المقبول" للمعابر الحدودية مع غزة وقال ان الإجراءات التي تزيد المصاعب والمعاناة للسكان المدنيين يجب ان تتوقف على الفور، وقد جاء ذلك في احدث تبادل للاتهامات مع اسرائيل.

وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لرئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت هاتفيا يوم الثلاثاء انه يشعر بقلق بالغ بشأن الموقف الانساني في غزة وطلب منه السماح لموظفي الاغاثة التابعين للمنظمة الدولية بدخول الاراضي الفلسطينية.

وفي اليوم التالي رفض وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك نداء الامين العام للامم المتحدة وقال لراديو الجيش الاسرائيلي إن هناك حاجة لان يكون هناك هدوء لكي يتم فتح المعابر.

وفي بيان منفصل قال المكتب الصحفي للامم المتحدة ان بان كي مون أكد أهمية ان تقوم اسرائيل على وجه السرعة بالسماح بتسليم مساعدات إنسانية للسكان المدنيين في غزة ويأسف لعدم الاذعان لنداءاته حتى الآن.

وعبر بان مجددا عن "تنديده بالهجمات الصاروخية والهجمات الاخرى التي يشنها ناشطون فلسطينيون على اهداف مدنية اسرائيلية." ويذكر أن اسرائيل أغلقت قطاع غزة بعد ان رد ناشطون فلسطينيون بشن هجمات صاروخية يومية على هجوم للجيش الاسرائيلي في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني على القطاع الذي تسيطر عليه حماس حيث كانت تسري الى حد كبير منذ خمسة اشهر هدنة تم التوصل اليها بوساطة مصرية.

وبالاضافة الى نفاد الطعام لنحو 750 الف فلسطيني يمثلون نصف سكان غزة قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للامم المتحدة انها قد تضطر بعد يوم الخميس الى تعليق المساعدات النقدية لنحو 98 الفا من سكان غزة الفقراء بسبب نقص في الاموال .

وقال مكتب هولمز لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان إن السكان يتحملون المشاق نتيجة انقطاع الكهرباء اليومي ونقص غاز الطهي والغذاء والمياه النقية.

XS
SM
MD
LG