Accessibility links

الدول العربية ستكون من أكثر المناطق المتأثرة بظاهرة الاحتباس الحراري


حذرت مسؤولة في الأمم المتحدة من أن الدول العربية ستكون من أكثر المناطق تأثرا بالتغير المناخي رغم إسهامها المتواضع نسبيا في إطلاق الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وقالت تينا رامستاد مسؤولة البرامج في المكتب الإقليمي لغرب آسيا وشمال أفريقيا التابع للإستراتيجية الدولية للحد من الكوارث وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة أنشئت عام 2000 إن الاحتمال الكبير لتأثر المنطقة العربية بالتغير المناخي يرجع إلى امتدادها الجغرافي والتركيب الاقتصادي والاجتماعي واعتماد دولها على مصادر سهلة التأثر بالتغيرات المناخية مثل الزراعة والموارد المائية.

وأضافت رامستاد في ورشة عمل اختتمت يوم أمس الجمعة بمدينة العين السخنة المصرية إن التأثيرات المحتملة تشمل تهديدات للمناطق الساحلية وزيادة حدة الجفاف والتصحر وندرة المياه وزيادة ملوحة المياه الجوفية.

وحذرت من أن هذه التأثيرات يمكن أن تؤدي إلى نتيجة سلبية على عملية التطور الاجتماعي والاقتصادي وتعطيل التنمية المستدامة وهو ما سيكون بمثابة تحد آخر للدول العربية في جهودها لتحقيق أهداف الألفية.

وأشارت رامستاد إلى أن الدول العربية تتسبب في إطلاق ما بين خمسة وستة بالمئة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري على مستوى العالم وهي نفس نسبة السكان العرب من سكان العالم.

وتبلغ حصة الولايات المتحدة 25 بالمئة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على مستوى العالم ونفس النسبة تقريبا للصين.
XS
SM
MD
LG